#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
إقتصاد

مليارديرات عصر ترامب.. العشرة المبشرون بالثروة

عكس ما تصور البعض بأن أثرياء أمريكا يعانون من الرئيس دونالد ترامب، فقد حقق المليارديرات الأمريكيون نجاحا ساحقا بعهد ترامب

كان إجمالي ثروات العشرة المبشرين بالثروة في اليوم الذي انتخب فيه ترامب 2.9 تريليون دولار، وارتفعت الآن لحوالي تريليون أخرى، وذلك بفضل ارتفاع سوق الأسهم الأمريكية بنسبة 60%.

وحققت مجموعة من المليارديرات نجاحا استثنائيا، وبات أكثر عشرة مليارديرات زادت ثرواتهم منذ فوز ترامب بالرئاسة أغنى الآن 490 مليار دولار مما كانوا عليه ليلة انتخابات 2016 – وهو مبلغ يزيد عن ثروة جميع مليارديرات روسيا وفق تقديرات فوربس.

في التقرير التالي نستعرض أكثر 10 مليارديرات أمريكيين ازدادت ثرواتهم منذ انتخاب دونالد ترامب عام 2016 وحتى منتصف أكتوبر الحالي

1- جيف بيزوس

عندما فاز دونالد ترامب في الانتخابات، كان المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أمازون قد تخطى للتو وارن بافيت ليصبح ثاني أغنى مواطن في أمريكا.

وحصل بيزوس على أموال أكثر على مدى السنوات الأربعة الماضية، من أي شخص آخر وزادت ثروته 121 مليار دولار.

وفي أغسطس/آب، أصبح بيزوس أول شخص على الإطلاق تصل ثروته إلى أكثر من 200 مليار دولار. وهذا كله بعد أغلى طلاق في التاريخ. في عام 2019، وافق بيزوس على منح ربع أسهمه في أمازون لماكنزي سكوت، زوجته السابقة. لو احتفظ بالأسهم، لكانت ثروته الآن تبلغ حوالي 250 مليار دولار.

2- إيلون ماسك

كانت فترة ولاية ترامب الأولى بمثابة زوبعة لماسك، الذي خدم في المجالس الاستشارية لترامب لكنه استقال في 2017 بعد قرار الرئيس الانسحاب من اتفاقية باريس.

في يوم الانتخابات، بلغت القيمة السوقية لشركته تسلا حوالي 28 مليار دولار، أما اليوم، بعد الارتفاع الهائل في أسعار أسهم الشركة، تبلغ قيمة تسلا حوالي 400 مليار دولار – أكثر من أي شركة تصنيع سيارات في العالم.

أدى ارتفاع سعر السهم وجوائز الأسهم الضخمة التي حصل عليها ماسك إلى زيادة ثروة قطب السيارات بمليارات الدولارات. وفي الوقت نفسه، جمعت شركته الخاصة للرحلات الفضائية سبيس إكس أكثر من 3.8 مليار دولار من التمويل الجديد، وبلغت قيمتها مؤخرًا 46 مليار دولار. أطلق ماسك أيضًا مشروعًا آخر، شركة Boring Company ، لبناء شبكة من أنفاق النقل تحت الأرض.

3- ستيف بالمر

مثل عمالقة التكنولوجيا الآخرين، ارتفع سهم مايكروسوفت بثبات طوال فترة رئاسة ترامب، وارتفعت الأسهم بأكثر من 250%، ما ساعد على سد جيوب الرئيس التنفيذي السابق لشركة مايكروسوفت، والذي لا يزال يمتلك جزءا كبيرا من أسهم الشركة.

بالإضافة إلى استثمار جيد آخر في فريق السلة لوس أنجلوس كليبرز، الذي اشتراه بالمر في عام 2014 مقابل 2 مليار دولار وهو مبلغ قياسي. تبلغ قيمة فريق دوري كرة السلة للمحترفين الآن 2.6 مليار دولار.

منحت زوجته كوني 105600 دولار لجو بايدن – التبرع الوحيد المعروف لأي من المرشحين الرئاسيين لعام 2020 من بين هؤلاء الرابحين العشرة الكبار.

4- مارك زوكربيرج

مرت أربع سنوات صاخبة على مؤسس فيسبوك، الذي تعرض لانتقادات شديدة من اليسار واليمين، حيث انتقد الجمهوريون فيسبوك بسبب ما يعتبرونه تحيزا مناهضا للمحافظين، في حين شجب الليبراليون ما يرون أنه ضعف في الرقابة على خطاب الكراهية والإعلانات السياسية المضللة.

في عام 2018، واجه زوكربيرج الكونجرس وتعرض لتحقيق مذل. ومع ذلك، ارتفعت أسهم فيسبوك بنسبة 110% منذ يوم الانتخابات 2016، ما ساعد على جعل زوكربيرج أكثر ثراء اليوم بما يقرب من ضعف ما كان عليه في ذلك الوقت.

5- دان جيلبرت

ارتفعت عمليات الرهن العقاري الجديدة بشكل كبير بسبب أسعار الفائدة المنخفضة تاريخيا، ولم يكن أحد يجني المال أكثر من مؤسس Quicken Loans، دان جيلبرت، الذي قرر طرح شركة Quicken الأم ، Rocket Companies ، للاكتتاب العام في أغسطس/آب، ليضيف إلى ثروته أكثر من 33 مليار دولار، بعد أن قدرت الأسواق العامة الشركة بنحو 36 مليار دولار.

جيلبرت الذي وصفه ترامب بأنه “صديق عظيم” و “داعم كبير” خلال التقاط صور في البيت الأبيض عام 2017 – لا يزال يمتلك 95% من الشركة.

6- بيل جيتس

عززت الأسواق القوية من ثروة جيتس، والتي تشمل حصصًا في عشرات الشركات متداولة والخاصة، مثل بالمر، لا يزال مالكا رئيسيا لأسهم مايكروسوفت، على الرغم من تنحيه عن مجلس إدارة الشركة في مارس/آذار للتركيز أكثر على جهوده الخيرية.

تعهدت مؤسسة Bill & Melinda Gates بإنفاق أكثر من 350 مليون دولار لتمويل لقاحات وعلاجات واختبارات كوفيد-19، والمساعدة في توزيعها في البلدان النامية.

7- أليس والتون

كان صافي ثروته 67 مليار دولار، و منذ انتخابات 2016 أصبحت 33 مليار دولار

8- جيم والتون

كان صافي ثروته 67 مليار دولار، وبلغت الزيادة في ثروته منذ انتخابات عام 2016 نحو 32 مليار دولار

9- روب والتون

كان صافي ثروته 66 مليار دولار والزيادة في ثروته منذ انتخابات عام 2016 نحو 32 مليار دولار

شهد الأخوة والتون الثلاثة – ورثة ثروة سلسلة وول مارت، التي أسسها والدهم سام والتون (المتوفى عام 1992) في عام 1962 – تضاعف صافي ثرواتهم خلال فترة ولاية ترامب الأولى.

ارتفع سهم وولمارت بنسبة 105%. ارتفعت المبيعات عبر الإنترنت خلال الوباء، وأصبحت قيمة عملاق البيع بالتجزئة الآن أكثر من أي وقت مضى. لم يقدم الأشقاء الثلاثة، المعروفين باسم الجمهوريين القدامى، أي أموال لحملة ترامب عام 2020، بينما دعم أفراد الأسرة الآخرون بايدن.

منحت شقيقة إحدى زوجاتهم كريستي والتون 20000 دولار لمشروع لينكولن المناهض لترامب في يناير/كانون الأول، وقدم ابنها لوكاس والتون مبلغ 5600 دولار لنائب الرئيس السابق.

10- لاري إليسون

أعرب ملياردير وادي السيليكون، رئيس أوراكل الذي أصبح أغنى بحوالي 30 مليار دولار عما كان عليه في عام 2016، عن دعمه لترامب، وازدادت ثروته بفضل ارتفاع أسهم أوراكل.

فازت شركة برمجيات الأعمال العملاقة مؤخرا بموافقة إدارة ترامب بصققة لتخزين البيانات الخاصة بتطبيق الفيديو الصيني الشهير تيك توك على منصتها السحابية كجزء من صفقة بين شركة ByteDance و Walmart و Oracle .

 ارتفعت الأسهم بنسبة 52% منذ ليلة الانتخابات في عام 2016، ولم يقدم إليسون أي مساهمات مباشرة لترامب، لكنه سمح للرئيس باستخدام أحد مجمعاته لجمع التبرعات في فبراير/شباط، مما أدى إلى وقفة اعتراضية من جانب الموظفين. ورغم ذلك، ظل إليسون بجانب الرئيس. في مقابلة مع فوربس الشهر التالي، قال إليسون: “يحكمنا رئيس واحد فقط في كل مرة”. وأضاف: “لا أعتقد أنه شيطان – أنا أدعمه وأريده أن يقوم بعمل جيد.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: