#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
إقتصاد

بيتكوين على أعتاب 50 ألف دولار.. و”الأخضر” في ورطة

قفزت العملة الرقمية بيتكوين لمستويات قياسية جديدة الثلاثاء، وتتجه صوب مستوى رئيسي آخر هو 50 ألف دولار، مستفيدة من تراجع الدولار.

وارتفعت العملة المشفرة فوق 48 ألف دولار، مستندة إلى زيادة تقارب 20% سجلتها أثناء الليل بعد أن أعلنت تسلا عن استثمار بقيمة 1.5 مليار دولار في العملة الرقمية.

وصعدت قيمة بيتكوين بنسبة تزيد عن 1000% منذ مارس/ آذار 2020 في بداية جائحة كوفيد-19، ويقول محللون إن توقعات بأن تصل إلى 100 ألف دولار هذا العام لم تعد خيالية.

وقال مايكل هيوسون المحلل في مجموعة “سي إم سي ماركتس”، “لقد جلب إلون ماسك للبيتكوين أقوى دعم في تاريخ العملة المشفرة”.

دعم أغنى رجل

وكان رئيس “تسلا”، أغنى رجل في العالم، روّج كثيرا لمزايا البيتكوين والعملات المشفرة على حسابه على “تويتر”، لكن هذه المرة الأولى التي تستثمر فيها مجموعة بحجم “تسلا” جزءا من أموالها في بيتكوين.

وعادة ما تتردد الشركات الخاصة بإبدال أموالها النقدية بأصول غير مستقرة مثل البيتكوين.

وقامت شركة أمريكية أخرى، ناشرة برمجيات “مايكروستراتيجي” بشراء عملات بيتكوين بقيمة تزيد عن مليار دولار في الأشهر الأخيرة.

ومع الإعلان في ديسبمر/ كانون الأول عن شراء عملات بيتكوين إضافية، قال الرئيس التنفيذي للمجموعة إنه يعتبر “إدارة أموالنا بمثابة تفسير لأدائنا”.

ورحّب مستخدمو العملات المشفرة بوصول شركة أكبر إلى هذه السوق.

وقال باتريك هوسر الوسيط في شركة كريبتوبروكر” للعملات المشفرة إن استثمار تسلا “لا يؤدي إلى إعادة ترتيب الأوراق بالكامل، لكنه يعزز فكرة أن بيتكوين لها مكانها في خزائن الشركات”.

تحذير أمريكي

وحذرت وزيرة الخزانة الأميركية الجديدة جانيت يلين في خطاب تأكيد تعيينها في مجلس الشيوخ من أن العملات الافتراضية “تستخدم بشكل رئيسي” لتمويل نشاطات غير مشروعة” وتمثّل مصدر “قلق”.

ومع صعود بيتكوين، تراجع الدولار إلى أدنى مستوى في أسبوع اليوم الثلاثاء إذ أثار انخفاض عوائد سندات الخزانة الأمريكية شكوكا بشأن توقعات أداء العملة الأمريكية في ظل اقتراب إقرار حزمة تحفيز مالي كبيرة في الولايات المتحدة.

ودفع المستثمرون الدولار للارتفاع في الأسابيع الأخيرة إذ يتحرك الديمقراطيون سريعا لإقرار حزمة للتخفيف من تداعيات كورونا بقيمة 1.9 تريليون دولار يقترحها الرئيس جو بايدن، لكن بعض المحللين قالوا إن الإنفاق المالي الكبير مصحوبا باستمرار سياسة فائقة التيسير لمجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي سيشكلان عاملين معاكسين للعملة الأمريكية.

هزيمة الأخضر

وانخفض مؤشر الدولار 0.4% إلى 90.58 بحلول الساعة 1645 بتوقيت جرينتش، بعد أن وصل في وقت سابق لأدنى مستوى في أسبوع.

وتسببت بيانات للوظائف الأمريكية مخيبة للآمال صدرت يوم الجمعة في تقويض ارتفاع استمر أسبوعين دفع مؤشر العملة الخضراء لأعلى مستوى في شهرين عند 91.6.

وتجددت اليوم المخاوف لدى المستثمرين إذ قال بعض المتعاملين إن حزمة تحفيز مالي جديدة وأسعار فائدة قياسية منخفضة في الولايات المتحدة سيضغطان على العملة الخضراء في الأشهر المقبلة.

والعملة الأخرى التي حققت مكاسب كبرى هي الين اليابان الذي ارتفع 0.6% مقابل الدولار مسجلا 104.69.

وصعد اليورو 0.4% إلى 1.2096 دولار، مرتفعا من أدنى مستوى في شهرين البالغ 1.1952 دولار والذي لامسه يوم الجمعة.

الإسترليني يغرد

وسجل الجنيه الإسترليني اليوم الثلاثاء أعلى مستوى له أمام الدولار في حوالي 3 أعوام وجرى تداوله قرب أعلى مستوياته في 8 أشهر مقابل اليورو، مع إشارة محللين إلى تقدم بريطانيا في توزيع لقاحات كوفيد-19 كعامل إيجابي للعملة البريطانية.

ووصل الإسترليني إلى 1.3798 دولار في أواخر تعاملات بعد الظهر في لندن، وهو أعلى مستوى له أمام العملة الخضراء منذ 27 أبريل/ نيسان 2018 .

وأمام العملة الأوروبية استقر الإسترليني عند 87.70 بنس لليورو.

وما زال الإسترليني يلقى دعما أيضا من اجتماع بنك انجلترا الأسبوع الماضي الذي استبعد فيه المركزي البريطاني توقعات السوق لأسعار فائدة سلبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: