#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
آخر الأخبارأخبار عالمية

السلطات الفرنسية تتهم صديقا لإبشتاين باغتصاب قاصرات

أعلن مدعون فرنسيون عن فتح تحقيق مع وكيل عرض الأزياء جان لوك برونيل، وهو يعد شخصا مقربا من الملياردير الأمريكي الراحل جيفري إبشتاين، بتهمة ارتكاب جرائم جنسية بحق قاصرات.

وأكدت نيابة باريس في بيان أصدرته اليوم السبت أن برونيل يواجه تهم اغتصاب فتيات تحت سن 15 عاما والتحرش الجنسي، مشيرة إلى أن وكيل عرض الأزياء اعتقل الأربعاء في مطار شارل ديغول لدى محاولته المغادرة إلى السنغال.

وتأتي هذه التطورات في ظل قضية إبشتاين الذي اعتقل في نيويورك في يوليو 2019 بتهمة التحرش جنسيا بقاصرات والاتجار بخدماتهن.

وفي الشهر اللاحق توفى إبشتاين بظروف غامضة في زنزانته حيث كان ينتظر المحاكمة، وخلص تقرير الطب الشرعي إلى أنه انتحر، لكن وفاته أثارت موجة تساؤلات وأعطت زخما قويا إلى نظريات المؤامرة المحيطة بشخصية الملياردير.

وأعلنت عدة نساء عن تعرضهن للتحرش في فرنسا على أيدي إبشتاين الذي كان يملك شقة في باريس، ما دفع المدعين الفرنسيين إلى فتح تحقيق منفصل في هذه الادعاءات.

وركز التقرير على برونيل الذي كان قد واجه في الولايات المتحدة، حسب وثائق قضائية أمريكية، تهم الاغتصاب وإمداد صديقه إبشتاين بفتيات قاصرات.

وسبق أن نفى برونيل بشدة تورطه في أي مخالفات، وأعرب في ديسمبر العام الماضي عن استعداده للتعاون مع الشرطة في تحقيقاتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: