آخر الأخبارأخبار عالمية

رئيس الوزراء الباكستاني يتعهد باتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجة التحديات الاقتصادية والسياسية

أكد رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف أن بلاده تواجه تحديات اقتصادية وسياسية خطيرة داخل حدودها وخارجها تتطلب تحركا عاجلا، في وقت يشهد العالم حالة من عدم اليقين والاضطراب.

وبمناسبة الذكرى الـ75 لاستقلال باكستان، تطرق شريف في حديث لصحيف “الإندبندنت” للإجراءات التي تتخذها حكومته لتخفيف المشاكل في الداخل، بينما حث القوى الأجنبية على التعامل مع نظام “طالبان” في أفغانستان لضمان الاستقرار في المنطقة.

وقال شريف: “نحن بحاجة إلى التعلم من أخطاء الماضي والمضي قدما، ونتعهد بعدم تكرارها”، متهما سلفه عمران خان بمحاولة القيام بانقلاب دستوري بعد أن رفض اقتراح بحجب الثقة عنه في الجمعية الوطنية.

ورأى أن “مجموعة من الأعداء، من جيش البلاد إلى الإدارة الأمريكية، قد تآمروا لتنفيذ تغيير النظام”، معتبرا أن “تصرفات خان كانت بمثابة تشويه ضار للعملية السياسية القائمة على اتهامات تافهة رفضتها المحكمة العليا”.

وأضاف: “يجب إلقاء نظرة على سياسات عمران خان لفهم ما كان يقوله طوال الوقت منذ أن تم التصويت له. إن تشويه الحقائق من جانبه أمر مؤسف. قضايا مثل المصلحة الوطنية والأمن تتطلب حنكة سياسية والارتقاء فوق المصلحة الذاتية الضيقة، التي للأسف لم يقم (خان) بإظهارها”، معربا عن ثقته بـ”أننا نكون قادرين على تحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي في البلاد في القريب العاجل لإعادة وضعها على مسار التنمية المستدامة التي تعتبر حيوية للتمكين الاجتماعي والاقتصادي لشعبنا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: