الإعلانات
آخر الأخبارإقتصاد

وول ستريت تهادن كورونا وتتلقى دعما من بوينج

حصلت الأسهم الأمريكية على هدنة من الضغوطات والخسائر التي تتعرض لها بسبب تداعيات فيروس كورونا.

واتجهت بورصة وول ستريت نحو نافذة من التفاؤل فتحتها شركة بيونج الأمريكية لصناعة الطائرات، بعد أن صعدت أسهمها بنسبة 13%، تفاؤلا بعودة الطائرة 737 ماكس.

وأغلقت المؤشرات الرئيسية في بورصة وول ستريت على ارتفاع الإثنين ويتجه المؤشر ستاندرد آند بورز 500 لتسجيل أكبر مكاسبه الفصلية من حيث النسبة المئوية منذ عام 1998.

ويأمل المستثمرون في تعاف اقتصادي تسانده إجراءات تحفيزية، بينما أعطت قفزة في أسهم بوينج دفعة للمؤشر داو جونز الصناعي.

وصعدت أسهم شركة صناعة الطائرات أكثر من 13% بعد أن أقلعت طائرة 737 ماكس من مطار في منطقة سياتل في اليوم الأول من اختبارات للقيادة تمثل لحظة فارقة في أسوأ أزمة شهدتها بوينج على الإطلاق والتي تفاقمت بعد أن تسببت جائحة كوفيد-19 في ركود صناعة الطيران والطلب على الطائرات.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 579.50 نقطة، أو 2.32%، إلى 25595.05 نقطة.

بينما صعد المؤشر ستاندرد آند بورز 500 القياسي 44.19 نقطة، أو 1.47%، ليغلق عند 3053.24 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع مرتفعا 116.93 نقطة، أو 1.2%، إلى 9874.15 نقطة.

الإعلانات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات