آخر الأخبارعناوين من الصحف الفنلندية

هل من المتوقع أن تكون سيدة فنلندا الأولى رجلا؟

 

بعد 12 عاماً من قيادة الرئيس ساولي نينيستو لفنلندا، تستعد البلاد لانتخاب رئيسها الجديد في جولة إعادة من المقرر إجراؤها يوم 11 فبراير المقبل بين المرشحين ألكسندر ستاب و بيكا هافيستو الحاصلين على أعلى نسبة من أصوات الناخبين.

وعليه لابد من تسليط الضوء على زوجة الرئيس الفنلندي المقبل، أي زوجة ألكسندر ستاب، وزوج بيكا هافيستو.

فنجد أن زوجة ستاب؛ سوزان إينيس البريطانية الأصل ولدت في سوليهال،حيث التقت بألكسندر لأول مرة عام 1994 في إحدى الجامعات البلجيكية، وبعد أربع سنوات تزوجا ولديهما الآن طفلان.

أما زوج هافيستو، أنطونيو فلوريس، الإكوادوري، ولد في إزميرالداس، حيث تعرف هافيستو على أنطونيو الذي يصغره بعشرين عاما في رحلة بكولومبيا عام 1997، وفي عام 1998 انتقل فلوريس للعيش مع هافيستو في فنلندا، وسجل الرجلان علاقتهما كزوجين عام 2002.

وصرح زوجا المرشحين الرئيسيين بأنهما فكرا في نوع الدور الذي سيلعبانه في منصبهما المستقبلي إلى جانب رئيس الدولة وباعتبارهما السيدة الأولى في البلاد.

فقبل الانتخابات قالت سوزان إينيس ستوب أنها تسعى باعتبارها زوجة الرئيس المستقبلي، لتعزيز رفاهية العائلات، ومنع التهميش وجمع الناس معًا من خلال الموسيقى والرياضة، بالإضافة إلى ذلك، العمل ضد العنف الأسري.

من ناحية أخرى، قال أنطونيو فلوريس إنه يريد، بصفته زوج الرئيس، العمل على دعم الأطفال والشباب، فهناك العديد منهم في فنلندا يحتاجون إلى المساعدة، ومن المهم أن يحصل الأطفال على التعليم وأن يكون لديهم منزل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى