#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
عالم الرياضة

نجمي ليفركوزن يقرران اعتزال كرة القدم

  قرر لاعبا فريق باير ليفركوزن الألماني لكرة القدم، التوأم سفين ولارس بيندر، عدم تجديد عقديهما مع الفريق والذين ينتهيان الصيف المقبل، وإنهاء مسيرتهما الكروية مع نهاية الموسم الجاري، حسبما أعلن النادي الألماني.
وذكر الثنائي البالغ من العمر 31 عاماً، في بيان لهما أن أسباب صحية بحتة لعبت دوراً في قراراهما بالاعتزال بنهاية الموسم.
وقال التوأم في بيانهما: “عقب فترة طويلة من التفكير وأمور لا حصر لها حول مستقبلنا، لقد توصلنا أخيراً إلى قرار بأننا لن نكمل مسيرتنا مع باير ليفركوزن، لقد شعرنا بأن من واجبنا ومسؤوليتنا نحو النادي أن نعلمهم بقرارنا في مرحلة مبكرة”.

وأضاف البيان: “في النهاية لم يكن قراراً ضد النادي، بل لأسباب صحية وعائلية”.
وأوضح لاعبا ليفركوزن: “أدركنا أنه سيكون من الصعب ممارسة كرة القدم على مستوى عال بعد هذا الصيف، لسوء الحظ، أصبح من الصعب علينا التعامل مع الأمر بكل المشاكل الجسدية والمعاناة التي نعاني منها”.
وكان لارس بيندر، الذي شارك في 19 مباراة دولية مع منتخب ألمانيا، قد انضم إلى ليفركوزن عام 2009 قادما من فريق ميونخ 1860، كما تقلد شارة القيادة منذ عام 2015 وحتى الصيف الماضي، فيما انضم شقيقه سفين بيندر، الذي شارك في سبع مباريات دولية، إلى ليفركوزن قادماً من بروسيا دورتموند عام 2017.
وأشاد رودي فولر المدير الرياضي بليفركوزن بالثنائي بيندر، حيث وصف مسيرتهما مع الفريق بالإنجاز الرياضي الاستثنائي.

وأضاف: “يوجد عدد قليل من اللاعبين في الدوري الألماني مثل لارس وسفين، إنهما يمثلان كرة القدم الراقية بالاحترافية العالية التي يتعاملان بها.
وقال لارس بيندر، إنه فخور بكونه جزء من تاريخ باير ليفركوزن، موضحا أنه سيبذل قصارى جهده من أجل الفريق حتى النهاية، في الوقت الذي يحتل فيه فريقه المركز الثاني في (بوندسليغا) بفارق نقطتين خلف حامل اللقب بايرن ميونخ الذي تغلب على ليفركوزن 2-1 في الجولة الماضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: