#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
سياحة وسفر

فيديو لاشتعال محرك طائرة في السماء! أجزاء منها تساقطت على مناطق سكنية

اشتعل محرك طائرة تابعة لشركة “يونايتيد إيرلاينز” الأمريكية، بعد وقت قصير من مغادرتها مطار دنفر الدولي، في طريقها إلى هونولولو، السبت 20 فبراير/شباط 2021، وهو ما أدى إلى تناثر أجزاء من الطائرة سقطت في مناطق سكنية.

إدارة شركة “يونايتد” قالت إن الطائرة عادت بسلام إلى المطار، مشيرةً إلى أنه لم ترد أنباء عن وقوع إصابات على متن الرحلة التي كانت تقل 231 راكباً وطاقماً مؤلفاً من عشرة أفراد.

وأظهر مقطع فيديو نشرته وسائل إعلام أمريكية، لحظة اشتعال محرك الطائرة وهي تحلّق في السماء، فيما نشرت شرطة برومفيلد بولاية كولورادو صوراً لقطع تطايرت من الطائرة البوينغ 777-200.

كذلك، أظهرت مقاطع فيديو أخرى، لحظة سقوط أجزاء من الطائرة على مناطق مأهولة بالسكان، ونشرت وكالة رويترز مقطعاً يُظهر سقوط حطام يبدو أنه غطاء المحرك، بالقرب من منزل.

 

بدورها، قالت إدارة شرطة برومفيلد على تويتر: “إذا وُجدت أجزاء فرجاءً لا تلمسها أو تنقلها”، مضيفةً أن “المجلس الوطني لسلامة وسائق النقل يريد بقاء كل الأجزاء في مكانها، من أجل التحقيق”.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تحدث فيها أعطال في طائرات بوينغ، إذ تواجه الشركة انتقادات عديدة، بسبب تكرار مثل هذه الحوادث.

كانت الشركة الأمريكية قد أعلنت في أغسطس/آب 2020، اكتشافها قصوراً في تصنيع بعض طائراتها طويلة المدى من طراز “787” المعروفة باسم “دريملاينر”.

الشركة كانت قد خسرت في عام 2019، أكثر من 26 مليار دولار من قيمتها السوقية، وذلك عقب سقوط طائرة بوينغ تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية، في حادثة أودت بحياة كل ركاب الطائرة الذين كان عددهم 157 شخصاً.

جاءت هذه الحادثة المأساوية، بعد أقل من خمسة أشهر، على حادثة تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الإندونيسية،  بعد 13 دقيقة من إقلاعها من العاصمة الإندونيسية جاكرتا، وفقد 189 شخصاً كانوا على متنها أرواحهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: