#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
ثقافة وأدب

“ديوان العرب” كتاب جديد للكاتب علي المسعودي

صدر حديثًا كتاب “ديوان العرب الشعر ديوان العرب أبدًا وديوان العرب” لعلي للكاتب علي المسعودي عن دار روزا للنشر بالدوحة في عدد صفحاته 192 صفحة من القطع المتوسط.
 
وأكد المؤلف أنه قدم بحثًا يتتبع ما هيَّأ للشعر أن يكون ديوان العرب؛ “أبدأ به من حيث يجب أن يبتدئ الكلام، وقد اصطفيت كتبًا محددة من بين الكتب الكثيرة حتى لا أتشعب في الأودية وأتيه في المجاهيل وأسقط في حفرة الجهل، لأركز في الفكرة الرئيسة لعل هناك من يبني على هذا الجهد فيجعله أكثر ثراءً..ويغطي الجوانب التي لم تمتد إليها اليد”.
 
ويشير الكاتب علي المسعودي إلى خطة تفاصيل دراسته فيقول “خصصت مفتتح البحث وفصله الأول عما ورد في القول الكريم عن الشعر وما وافق التنزيل أو رافقه، معتمدًا على ما ورد في مختصر تفسير ابن كثير رحمه الله، ثم أردفتٌ ذلك بما جاء مرافقًا للتفسير أو شاهدًا عليه أو حاضرًا في الحديث عنه لدى كبار مفسريه، وأتممته بما جاءت به الأحاديث الشريفة من مدح الشعر أو قدحه وما أورده الصحابة الكرام ومن تبعهم بإحسان، ثم أقوال منثورة في بعض أمهات الكتب وما اشتهر من جيدها؛ مثل كتاب العمدة لابن رشيق والشعر والشعراء لابن قتيبة والبيان والتبيين للجاحظ وما تناثر في الكتب والمواقع الإلكترونية الموثقة.
 
ويوضح الباحث بقوله “اتبعت ذلك بأقوال الأدباء عن الشعراء نثرًا مع بعض اللطائف والفرائد والنكت، وأقوال الشعراء شعرًا، وما تلك إلا مختارات من بحر متلاطم لا يمكن حصره”.
 
كما جاء في مقدمة الكتاب ما ينبغي للشاعر من كريم خلق وعلو نفس ليكون ذا تأثير إيجابي في مجتمعه، فالإبداع المقرون بالإسفاف أو الناتج عن شخصية وضيعة لا يمكن له أن يقبل أو يحقق أثره المرجو.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: