#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
آخر الأخبارأخبار عربية

بنغازي أولى محطات رئيس المجلس الرئاسي الليبي الجديد

يصل رئيس المجلس الرئاسي الليبي الجديد الدكتور محمد المنفي، صباح غد الخميس، إلى مطار بنينا بمدينة بنغازي في أول زيارة رسمية له.

ولبنغازي أهمية ومكانة خاصة لدى الليبيين، خاصة أنها عاصمة البلاد الثانية وفقا لدستور الاستقلال، ورمز الصمود في مواجهة الإرهاب.

واستطاع الجيش الليبي وقوات الشرطة القضاء على الجماعات الإرهابية في الشرق الليبي عقب إطلاق “عملية الكرامة” 2014.

وأصبحت بنغازي المقر الدستوري لمجلس النواب الليبي، ومقرا لعمل الحكومة المؤقتة برئاسة عبدالله الثني، التي من المفترض أن تسلم السلطة للحكومة الجديدة عقب نيلها الثقة من مجلس النواب.

والمنفي رئيس المجلس الرئاسي، هو مرشح إقليم “برقة” الشرق الليبي  في السلطة الجديدة، ويعود نسبه إلى قبيلة المنفة إحدى أكبر قبائل الشرق التي ينتمي لها المجاهد الليبي البارز عمر المختار.

السلطة الجديدة

ومساء الجمعة الماضية، أعلنت البعثة الأممية للدعم في ليبيا، فوز قائمة محمد المنفي برئاسة السلطة التنفيذية المؤقتة في البلاد.

وقالت المبعوثة الأممية إلى ليبيا ستيفاني وليامز، إن قائمة المنفي فازت برئاسة السلطة التنفيذية المؤقتة الجديدة في ليبيا، ومعه عبدالحميد دبيبة لرئاسة الحكومة، بعد حصولها على 39 صوتا، مقابل 34 لقائمة عقيلة صالح.

ولاقى تشكيل السلطة التنفيذية الليبية الجديدة ترحيبا عربيا ودوليا، وتمنيات بأن تكون خطوة نحو الاستقرار، وتفاؤلا بتحقيق تطلعات الشعب الليبي.

وفي الداخل الليبي لاقت السلطة الجديدة ترحيبا واسعا من المسؤولين الليبيين الحاليين، حيث رحب رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح بتكوين سلطة تنفيذية جديدة، متمنياً التوفيق للجميع من أجل إخراج ليبيا من أزمتها حتى الوصول إلى الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها المُحدد.

كما تقدم الجيش الليبي بالتهنئة “للشخصيات الوطنية التي تم انتخابها لشغل مهام المجلس الرئاسي، التي يأمل الشعب قيامهم بالعمل الدؤوب وتهيئة البلاد لإجراء استحقاق الانتخابات العامــة في 24 ديسمبر/كانون الأول 2021″، وفقا لما تم الاتفاق عليه.

ورحب عدد من المرشحين السابقين الخاسرين بنتائج التصويت بينهم فتحي باشاغا، وأحمد معيتيق ومحمد البرغثي والشريف اللافي.

ومن المقرر أن تقود السلطة الجديدة البلاد إلى حين إجراء الانتخابات العامة أواخر هذا العام 24 ديسمبر/كانون الأول 2021.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: