آخر الأخبارأخبار عالمية

العديد من الوزراء البريطانيين يؤكدون ثقتهم بجونسون

رحب العديد من الوزراء في الحكومة البريطانية بنتائج التصويت على الثقة برئيس الوزراء الحالي، بوريس جونسون، مشيرين إلى أن مجلس الوزراء بحاجة إلى التركيز على العمل.

وكان بين الوزراء الذين أيدوا بوريس جونسون، وزيرة الخارجية، ليز تراس، ووزراء الطاقة ريشي سوناك والصحة ساجيد جاويد والأعمال والطاقة والصناعة، كواسي كوارتينغ، والإسكان والخدمات المجتمعية، مايكل غووف.

وكتب وزير المالية البريطاني، ريشي سوناك، في صحفته على “تويتر”: “إن رئيس الوزراء تم تأكيد الثقة به، حان الوقت للمضي قدما. غدا نعود للعمل بهدف تعزيز الاقتصاد وتقديم خدمة عامة أكثر كفاءة”.

من جهته كتب وزير الإعمال والطاقة والصناعة البريطاني، كواسي كوارتينغ، في صفحته على “تويتر”: يسرني جدا أن زملاء رئيس الوزراء أكدوا دعمهم له اليوم … يجب علينا الآن تنحية التخمينات بشأن القيادة جانبا والعودة إلى العمل الذي تم اختيارنا للقيام به، والتركيز بالكامل على ما هو المهم بالنسبة للشعب”.

ومساء أمس الاثنين لم يحصل ممثلو حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا على أصوات كافية أثناء التصويت السري على حجب الثقة عن زعيم الحزب ورئيس الوزراء بوريس جونسون. وصوت 211 نائبا عن الحزب لمنح الثقة مقابل 148 ضده. وصف جونسون نفسه نتائج التصويت بـ “جيدة جدا”، واعدا أيضا بالتركيز على عمل الحكومة وحل القضايا المهمة. وفقا لتقارير وسائل الإعلام البريطانية، قدم 54 نائبا محافظا في السابق خطابا بسحب الثقة من جونسون. كان هذا كافيا للتصويت.

وتعرض بوريس جونسون لانتقادات شديدة بسبب فضيحة متعلقة بالحفلات المخالفة للقواعد في المقر الحكومي في داونينج ستريت خلال عمليات الإغلاق بسبب جائحة فيروس كورونا على مستوى البلاد. وتدهور الوضع عندما تم الكشف عن إقامة حفلين آخرين في 16 أبريل عام 2021 عشية جنازة الأمير فيليب، عندما كانت القيود لا تزال سارية في بريطانيا وأعلن الحداد الوطني في البلاد. واعتذر جونسون في وقت لاحق وقال إنه دفع الغرامة التي أصدرتها شرطة العاصمة.

المصدر: نوفوستي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: