آخر الأخبارأخبار عالمية

3 رسائل تركية لأكبر كتلتين بالاتحاد الأوروبي.. الإرهاب بالصدارة

وجهت تركيا رسالتين منفصلتين لأكبر كتلتين بالاتحاد الأوروبي (فرنسا وألمانيا) تتعلقان بملفات “الإرهاب وأوكرانيا واليونان”.

في الرسالة الأولى، قال رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب إن بلاده تنتظر من فرنسا تعاونا وتضامنا ملموسا بخصوص مكافحة الإرهاب.

كلمات وجهها “شنطوب” خلال استقباله لرئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الفرنسية – التركية جان -كلود ريكور والوفد المرافق له، الأربعاء، في العاصمة أنقرة.

ونقل الموقع الإخباري الرسمي “تي آر تي خبر” عن رئيس البرلمان التركي قوله: “أنقرة تنتظر من باريس إبداء التعاون والتضامن الملموسين بخصوص مكافحة الإرهاب وخاصة تنظيم بي كا كا (إشارة لحزب العمال الكردستاني) وامتداداته بسوريا، وجماعة (رجل الدين فتح الله) غولن”.

وأشار إلى أن “تنظيم بي كا كا استغل مناخ عدم الاستقرار في سوريا على الحدود مع تركيا، وواصل أنشطته من خلال تغيير اسمه”.

وتابع: “تمت مصادرة عدة حسابات بنكية، ونواصل جهودنا بهذا الصدد، كما أننا نراقب عن كثب مسألة جر الشباب إلى التنظيمات الإرهابية”.

الحرب في أوكرانيا

بدوره، بحث وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو مع نظيرته الفرنسية كاترين كولونا، التطورات في أوكرانيا.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جرى بين الجانبين، الأربعاء، بحسب بيان الخارجية التركية، نشرته على حسابها بموقع “تويتر”، وطالعته “العين الإخبارية”.

وأوضح البيان أن الجانبين بحثا التطورات في أوكرانيا، دون مزيد من التفاصيل.

انتقاد لألمانيا

أما الرسالة الثالثة، فحملت نقدا من المتحدث باسم الخارجية التركية طانجو بيلغيتش لبرلين، الأربعاء، ردا على تصريحات لمتحدث الحكومة الألمانية “وولفغانغ بوشنر” اعتبرها ضد بلاده.

وأعرب بيلغيتش عن “إدانته الشديدة ورفضه للتصريحات الصادرة عن الحكومة الألمانية غير القائمة على سند”.

وأضاف أنه “من غير المقبول أن تقع ألمانيا في فخ الاستفزاز اليوناني وتشارك في حملة تشويه سمعة بلادنا”.

وأوضح أن اليونان “هي الدولة الوحيدة في العالم التي تزعم امتلاكها مجال جوي أوسع من مياهها الإقليمية”.

وشدد على أن “تركيا ليس لديها أطماع في أراضي أي دولة أخرى، إلا أننا لن نتجاهل إطلاقا أي تهديد يطال شعبنا، إثر انتهاك اليونان بشكل واضح وصريح للمعاهدات الدولية الخاصة بشأن نزع السلاح “.

ودعا ألمانيا للابتعاد عن “التصريحات المتحيزة لطرف بشكل لا يتفق مع علاقات التحالف، ودعوة اليونان للالتزام بالاتفاقيات الدولية”.

وكان المتحدث باسم الحكومة الألمانية، أكد الأربعاء، أن المستشار الألماني أولاف شولتس “دعا تركيا إلى التزام ضبط النفس تجاه اليونان” مع تصاعد التوتر بين البلدين.

وتركيا واليونان، وكلاهما من أعضاء حلف شمال الأطلسي، على خلاف منذ فترة طويلة بشأن عدة قضايا، منها الحدود البحرية وامتداد الجرف القاري لكل منهما، بالإضافة إلى قضايا الفضاء وقبرص.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان قد قال بوقت سابق الأربعاء، خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزبه الحاكم (العدالة والتنمية)، إن أنقرة لن تعقد مجددا، أي محادثات مع اليونان، معلنا تعطيل اتفاقية المجلس الاستراتيجي رفيع المستوى بين البلدين.

وسبق أن اعتبر أردوغان في تصريحات الأسبوع الماضي، أن رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس “لم يعد موجودا” بالنسبة له.

ويتهم الرئيس التركي رئيس الوزراء اليوناني بمحاولة عرقلة بيع طائرات إف-16 المقاتلة إلى تركيا خلال زيارة للولايات المتحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: