آخر الأخبارأخبار عالمية

مستقبل رئيس الحزب الحاكم في كوريا الجنوبية على محك قضية “رشوة جنسية”

تنظر لجنة الأخلاقيات في حزب سلطة الشعب الحاكم في كوريا الجنوبية مساء الأربعاء في مزاعم عن محاولة إتلاف أدلة تتعلق بقضية اشتباه في رشوة جنسية، تنسب إلى رئيس الحزب لي جون سيوك.

وذكرت وكالة أنباء “يونهاب” أن لجنة الأخلاقيات بالحزب ستعقد اجتماعا مساء اليوم الأربعاء في الساعة السابعة بالتوقيت المحلي في الجمعية الوطنية للوصول إلى قرار بشأن اتخاذ إجراء تأديبي ضد “لي”.

وكان رئيس الحزب الحاكم في كوريا الجنوبية قد واجه مزاعم أفادت “بأنه تلقى خدمات جنسية دفع ثمنها رجل أعمال في 2013″، وفيما تجري الشرطة تحقيقات في الأمر، ستنظر اللجنة في محاولة لي المزعومة لإتلاف الأدلة المتعلقة بهذه القضية.

وتفيد المزاعم المذكورة بأن “لي” كان “أرسل مساعدا للشخص الذي يتهمه بتلقي الرشوة الجنسية للحصول على تصريح بأن ادعاءاته كانت كاذبة. وقد أصر لي على أنه بريء. ومن المتوقع أن يحضر جلسة اللجنة وأن يدلي بأقواله للدفاع عن نفسه.

يشار إلى أن الحادثة تعد الأولى في تاريخ الحزب، يحال فيها رئيسه إلى لجنة الأخلاقيات ويواجه إجراءات تأديبية محتملة.

وتتراوح الإجراءات التأديبية التي تتهدد المشتبه به بين “الإنذار إلى الطرد من الحزب”، فيما يتوقع البعض “أن لجنة الأخلاقيات يمكنها ببساطة أن تنظر في القضية أثناء اجتماع يوم الأربعاء وأن تعلن قرارها في وقت لاحق”.

وفي حال قررت اللجنة فرض عقوبة على “لي”، فمن المحتمل أن يؤدي ذلك إلى تداعيات كبيرة على حزب سلطة الشعب، وقد يضطر الحزب لانتخاب رئيس جديد له.

المصدر: يونهاب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: