مشاركات وترجمات

محاكمة قاتل نيرة أشرف.. محمد عادل يتحدث لأول مرة: “نادم ولكن”

بدأت جلسة محاكمة الطالب محمد عادل المتهم بقتل طالبة جامعة المنصورة في مصر نيرة أشرف، الأحد.

تفاصيل محاكمة قاتل نيرة أشرف

وقال قاتل فتاة المنصورة نيرة أشرف، إنه كان ينفق عليها وإنها كانت تحكي له مشكلات بينها وبين والديها وإنهما على علم بقصة حبّهما، مستطردا: “لكن عندما ذهبت مرة لمنزلها اكتشفت أن أسرتها لا تعلم شيئا عن القصة”.

وأضاف أمام المحكمة “كنت بصرف عليها مش مخليها عايزة حاجة”، إلا أنها اتصلت بي “وهددتني بفضحي والاستعانة برجالة للتعدي عليا”.

محاكمة الطالب محمد عادل المتهم بقتل طالبة جامعة المنصورة في مصر نيرة أشرف

وأكمل: “كنت بجيب لها كل حاجة.. كانت بتشتكي من أهلها وأنا كنت واقف جنبها بمثابة حد مسؤول عنها.. وكنا أنا وهي متفقين على الخطوبة.. وكانت بتقول إن أهلها عارفين.. وكل ده كان متسجل في محادثات بيني وبينها”.

وقال: “بعد فترة من الارتباط اتضح إنها كانت وخداني مرحلة في حياتها عشان توصل لحاجات معينة.. لما وصلت للحاجات دي سابتني”.

محاكمة الطالب محمد عادل المتهم بقتل طالبة جامعة المنصورة في مصر نيرة أشرف

وأضاف: “كانت بتقول إنها عايزة تسيب شغلانة الموديل، وعشان أنا وهي بنحب بعض مكنش فارق معايا هي شغالة إيه.. كانت بتكدب عليا ولا كان أهلها عارفين حاجة”.

وادّعى القاتل أن أسرة الطالبة أجبرته على توقيع إيصالات أمانة بواسطة “بلطجية” داخل منزل الطالبة.

وتحدث عن مكالمة بينه وبين والدها، قال: “كلمني وقالي عايزين نقعد نحل المشكلة، نزلت أقابله، مكنتش صدمة، اللي أنا شوفته وسمعته كان في دماغي كان متوقع، قالي أنت انضحك عليك، هي أمها هي السبب في الكلام ده كله، هي اللي عايزاها كده، اعرفي ده وسيبي ده وخدي مصلحتك من كذا حد”.

وأضاف: “قعد يحلفلي على المصحف ويعيط ويقولي أنا اتفضحت وهي فضحتني في مستوى مدرسته ومنطقته مش في موضوعك بس لكن في مواضيع كتير”.

ورفض المتهم الحديث عن أمور شخصية تخص الضحية نيرة أشرف وسفرها، قائلا: “مش عايز أقول كلام يبقى حرام عليا”.

وعن سبب التفكير في القتل، قال: “أمها بعتت لي بلطجية لتخويفي وابعد عن القصة دي”، مضيفا: “كان في دماغي انتقم بس مش بالشكل ده”.

وتحدث عن ضابط صديق للمجني عليها من القاهرة، قال: “قال لي لو مبعتش عن نيرة هلفق لك قضية، وبعدها حساب فيسبوك بتاعي اتقفل”.

وعن يوم جريمة القتل، قال: “كان عندي امتحان الباص كان طلع، اللي بيتحرك بعدها 10.30، كنت ناوي خلاص استناها وهي داخلة من برة”.

وأضاف: “يارب تيجي متأخر، أو أوصل متأخر ومنتاقبلش وميحصلش حاجة، لقيتها في الباص، وكان السكينة معايا”.

ورد على سؤال “واخد السكينة ليه”، قائلا: “كانت بعتالي تهديد إنها هتعمل فيها فمكنتش ضامن أي حد يطلعلي فكنت واخدها أدافع عن نفسي، كمان قلت لو حصل فرصو وشوفتها هخلص عليها”.

وتابع: “شوفتها في الباص بتضحك، فتعصبت واتضايقت، قولت تستاهلي بقى، كل شوية تبص وتكلم صاحبتها وتبص وتضحك، فأنا اتضايقت وهي متعرفش إن معايا السكينة”.

وأكمل: “مكنتش أعرف بيقولوا إيه، لكن استنتجت إنهم بيكلموا عليا، وأنا من قبل كده أنا شايل منك لو أنا مقرر ولقيتك في حالك هتغاضى، لكن استفزتني”.

ورد على سؤال هل أنت نادم على قتلها، رد: “طبعا، أذيت أهلي ونفسي ومكنتش حابب الموضوع يوصل لكده والمفروض أمها تتسأل عن ده لأنها السبب”.

وسأله القاضي عن مفهوم الحب بالنسبة له، قال: “اللي يزعل إن إنت تبقى كويس مع حد والحد ده يستغلك ويضحك عليك الناس، ويقل بيك وبيهدلك، إنما الحب قبلنا وبعدنا حبوا وهيحبوا وعادي يعني”.

واختتم: “مفيش حاجة هتبرر اللي عملته، لكن أهلها المفروض يتسئلوا عن الموضوع ده مش أنا”.

وصول المتهم بقتل نيرة أشرف للمحكمة

ووصل المتهم بقتل الطالبة نيرة أشرف، الأحد، إلى محكمة جنايات المنصورة، في أولى جلسات محاكمته بالقضية، التي تشغل الرأي العام المصري.

وشهد محيط المحكمة تشديدات أمنية مكثفة على كل المداخل، وانتشرت قوات الأمن المركزي المصرية بمحيط القاعة، مع بدء توافد عدد من المتابعين للقضية ووسائل الإعلام.

جاء ذلك وسط ترقب جماهيري كبير ومطالبات بتوقيع أقصى العقوبات على المتهم. وضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بصور من المحاكمة، وسط توافد أهل وأقارب المجني عليها.

بكاء والدة نيرة أشرف في المحكمة انتظارا لبدء محاكمة محمد عادل قاتلها

جريمة قتل طالبة المنصورة

وتعود الجريمة إلى صباح الإثنين الماضي، حينما ذبح شاب زميلته في جامعة المنصورة في مشهد صادم، وثقته كاميرات المراقبة، ولاقى المقطع رواجاً كبيراً، رغم تحذيرات من نشره لما له من تأثير سلبي على مشاهديه.

وأمر النائب العام المصري بحبس المتهم محمد عادل أربعة أيام على ذمة التحقيقات لاتهامه بقتل “الطالبة نيرة” عمداً مع سبق الإصرار، وأقر بارتكابه الجريمة خلال استجوابه بالتحقيقات، كما أجرى محاكاة لكيفية تنفيذ الجريمة بمسرح الحادث.

واستمعت النيابة إلى 20 شاهداً منذ بدء التحقيقات، منهم والدا الضحية وشقيقتها وأحد الطلاب بالجامعة، وأكدوا تعرض المتهم لها بشكل دائم، بعد فشل علاقتهما، ورفضها لشخصه، وعقدهم جلسات عرفية، وتحريرهم محضراً بعدم التعرض.

وحددت محكمة استئناف المنصورة، الأحد، لنظر أولى جلسات محاكمة المتهم بالقتل عمدا مع سبق الإصرار، بعد أن بيت النية وعقد العزم على قتلها أمام جامعة المنصورة إلى محكمة الجنايات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: