#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
آخر الأخبارمشاركات وترجمات

متهم بسرقة كنز “لا يقدَّر بثمن”.. اعتقال ابن مهاجر عربي نفَّذ واحدة من أكبر عمليات السرقة في أوروبا

اعتقلت الشرطة الألمانية أحد التوأمين الهاربين المطلوبين لصلتهما بعملية سرقة كبرى استهدفت مجموعة من أكبر الكنوز في أوروبا، وفق ما ذكره موقع هيئة الإذاعة البريطانية “BBC” الخميس 17 ديسمبر/كانون الأول 2020.

إذ قال مسؤولون إن محمد رمو (21 عاماً، وابن مهاجر لبناني) اعتقل في برلين بينما لا يزال البحث مستمراً عن شقيقه التوأم عبد المجيد رمو.

يعد رمو رابع مشتبه به يعتقل من قبل الشرطة الألمانية بسبب جريمة سرقة وقعت العام الماضي في متحف القبو الأخضر (غرين فولت) بمدينة دِرسدن. ويُتهم المشتبه بهم بسرقة أكثر من 12 قطعة مرصعة بالألماس.

كما قال المسؤولون إنه يستحيل تحديد قيمة المسروقات التي وُصفت بأنها “لا تقدر بثمن”.

الشرطة الألمانية تبحث عن منفذي أكبر سرقة

كان حاكم ساكسونيا، أوغسطس القوي، قد أنشأ هذه المجموعة في عام 1723 ووضعها فيما يعد أحد أقدم المتاحف في العالم.

تقول الشرطة الألمانية إنها اعتقلت رمو في العاصمة الألمانية مساء الإثنين 15 ديسمبر/كانون الأول وإنه نُقل إلى مدينة درسدن شرقي البلاد الثلاثاء، وأضافت أن البحث جارٍ “بشكل مكثف للغاية” عن شقيقه التوأم عبد المجيد رمو.

كان الشقيقان مطلوبين دولياً بعد إفلاتهما من الاحتجاز خلال عملية ضخمة قامت بها الشرطة الشهر الماضي واعتقل خلالها ثلاثة مشتبه بهم آخرون.

يقول مسؤولون إن الخمسة متهمون بـ”سرقة جماعية خطيرة وتهمتي حرق متعمد”، كما تقول الشرطة إن المشتبه بهم أعضاء في شبكة عائلية إجرامية سيئة السمعة مقرها برلين.

في وقت سابق من العام، أدين أفراد من عائلة رمو في عملية سرقة أخرى لعملة معدنية من الذهب الخالص تزن 100 كليوغرام من متحف بودي بالعاصمة الألمانية برلين عام 2017.

متحف القبو الأخضر
متحف القبو الأخضر

مقتنيات قيمتها أكثر من مليار يورو

تعرض غرونيس غيفولبه، أحد أشهر متاحف ألمانيا، الإثنين 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، إلى عملية سرقة لمقتنيات قُدرت قيمتها بأكثر من مليار يورو.

حسب الشرطة الألمانية في مدينة دريسدن في ولاية ساكسونيا، تعرض المتحف للسرقة في ساعات مبكرة من صباح الإثنين من قبل مجموعة لصوص دخلوا إليه من نافذة جانبية بعد قطعهم التيار الكهربائي.

بينما وصفت مديرة المتحف أكرمان ماريو المجوهرات بأنها “لا تقدر بثمن”، ورفضت تقديم أي سعر تقريبي للمجوهرات المسروقة، وأضافت أن تلك المجوهرات تملك “قيمة ثقافية وتاريخية لا يمكن تحديدها”، وأكدت أن المجموعة تتضمن قطع ألماس تعود للقرن الثامن عشر.

تضمنت المجموعات الثلاث حوالي 100 قطعة، وقالت صحيفة Bild الألمانية المحلية إن قيمة المسروقات تبلغ حوالي مليار يورو، واصفة إياها “قد تكون أكبر عمليات السرقة للفنون منذ الحرب العالمية الثانية”.

فيما أعلنت الشرطة الألمانية إطلاق عملية بحث فورية للقبض على اللصوص.

بدوره أوضح رئيس وزراء ولاية ساكسونيا، مايكل كريتشر، في تصريح صحفي، أن المقتنيات التي تعرضت للسرقة لا يمكن بدونها فهم تاريخ ألمانيا.

من جانبها، قالت وسائل إعلام محلية إن قيمة القطع الأثرية والأشياء الثمينة المسروقة تتجاوز المليار يورو. وأضافت أن كاميرات المراقبة التقطت صور اللصوص رغم قطعهم التيار الكهربائي بسبب تزويدها بالكهرباء من خط بديل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: