#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
آخر الأخبارتحليلات و آراء

ماذا يفعل محمد بن سلمان بالأموال المستولى عليها من المتورطين في الفساد؟

أكد وزير الإعلام السعودي المكلف، الدكتور ماجد القصبي، أن حملات مكافحة الفساد في المملكة هو نهج مستمر، مشيرا إلى تصريحات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بأنه لن ينجو أي شخص دخل في قضية فساد سواء كان وزيرا أو أميرا أو أي كان.

وأضاف القصبي خلال المؤتمر الدوري للتواصل الحكومي الذي عقد اليوم، أن “مكافحة الفساد ركيزة من ركائز رؤية 2030 وحماية لمكتسبات الوطن والمواطن”.

وعن مصير الأموال المستردة في قضايا الفساد، أجاب القصبي بأن

“هذه الأموال هي أموال البلد والمواطن، وتعاد إلى خزينة الدولة، ويتم تسجيلها ضمن الإيرادات وتعلن في ميزانية كل عام حيث تصرف على خدمات المواطن ومشروعات البنية التحتية”.

​وكان ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، قد صرح في وقت سابق، بأن “الفساد في المملكة العربية السعودية أصبح من الماضي ولن يتكرر بعد اليوم على أي نطاق كان دون حساب قوي ومؤلم لمن تسوّل له نفسه، كبيرا أو صغيرا”.

وأشار في كلمة له تعقيبا على الخطاب الذي ألقاه العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود أمام مجلس الشورى أن “الفساد انتشر في المملكة العربية السعودية خلال العقود الماضية مثل السرطان، وأصبح يستهلك 5% إلى 15% من ميزانية الدولة”، بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس). 

وتابع “هذا يعني أداء أسوأ من 5% إلى 15% على أقل تقدير في مستوى الخدمات والمشاريع وعدد الوظائف وما إلى ذلك. ليس فقط لسنة أو سنتين، ولكن تراكميا على مدى 30 سنة”.

وقال: “إنني بصدق أعد هذه الآفة العدو الأول للتنمية والازدهار وسبب ضياع العديد من الفرص الكبيرة في المملكة العربية السعودية”.

وأضاف ولي العهد السعودي أن

“نتائج حملة مكافحة الفساد واضحة للجميع، حيث بلغ مجموع متحصلات تسويات مكافحة الفساد 247 مليار ريال في الثلاث السنوات الماضية، ما يمثل 20% من إجمالي الإيرادات غير النفطية”.

كما أكد أن حملة مكافحة الفساد أثمرت عن “أصول أخرى بعشرات المليارات نُقلت لوزارة المالية، وستسجل في الإيرادات عندما تُسيّل بما فيها من عقارات وأسهم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: