#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
سياحة وسفر

لعشاق السفر.. خطأ بسيط يضعك في قائمة حظر الطيران

لن تتهاون شركات الطيران في تطبيق إجراءات كورونا الوقائية، لذلك وضعت دلتا إير 460 راكبًا بـ”قائمة حظر الطيران” لرفضهم ارتداء الكمامات.وذكرت صحيفة نيويورك بوست الأمريكية أن الشركة أبلغت موظفيها يوم الخميس أنها أضافت 460 راكبًا رفضوا ارتداء الكمامات إلى “قائمة حظر الطيران”.

قال الرئيس التنفيذي لشركة دلتا، إد باستيان، في رسالة إلى الموظفين: “ارتداء الكمامة يعد من أبسط الإجراءات وأكثرها فاعلية التي يمكننا اتخاذها للحد من تفشي العدوى، ولهذا السبب طالبت دلتا عملاءها وموظفيها بارتداء الكمامات”.

تلقت صناعة الطيران بالفعل ضربة قوية خلال جائحة كوفيد-19، مما أجبر العديد من شركات الطيران، في وقت سابق من هذا الشهر، على منح موظفيها إجازات غير مدفوعة الأجر، فيما أعلنت دلتا عن خسائر بلغت 5.38 مليار دولار.

مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كوفيد -19 في الولايات المتحدة، وازدياد برودة الطقس، ذكّر باستيان موظفيه بأن وقف انتشار الفيروس أمر ضروري للعودة إلى الحياة الطبيعية.

وكتب قائلاً: “مع اقتراب أشهر الطقس البارد، سيكون وقف انتشار الفيروس عاملا حاسمًا في تعافينا من الوباء وعودة دلتا إلى النمو والريادة في صناعتنا”.

كما أعلنت دلتا أنها ستستأنف بيع تذاكر المقاعد المتوسطة في العام الجديد “بناءً على ثقة المستهلك وثقته في السفر الجوي”.

وتوقع بعض خبراء الطيران أن تواجه شركات الطيران شتاء طويلا وقاسيا إذ لم يتحقق التعافي المرجو من أزمة كوفيد-19، ما يعني وضع برامج متشددة لخفض النفقات وتطلب دعوات متجددة للحكومات لدعم القطاع.

تعاف طفيف
وبعد تعاف طفيف في يوليو/ تموز الماضي مع تخفيف القيود الرامية لاحتواء فيروس كورونا المستجد، تراجعت حركة النقل مجددا في سبتمبر/ أيلول الماضي، بينما انخفضت نسب الحجوزات لموسم الشتاء (الذي يبدأ في 25 أكتوبر/ تشرين الأول) بنسبة 78% مقارنة بالعام السابق، ما يعني مزيدا من الصعوبات الآتية على الطريق.

الأزمة دفعت بعض شركات الطيران إلى ابتكار أساليب جديدة كليا لتحسين وضعها المالي. فعلى سبيل المثال، تقدّم شركات في آسيا “رحلات دون وجهة” — وهي جولات قصيرة للأشخاص الذين يتوقون للسفر مجددا والمستعدين للدفع من أجل ذلك.

وذهبت شركة الخطوط الجوية السنغافورية أبعد من ذلك ففتحت إحدى طائراتها العملاقة من طراز “أيه380” كمطعم وبدأت ببيع الوجبات التي تقدمها على متن رحلاتها لركاب اشتاقوا للسفر.

وقالت الشركة إنها حققت عبر ذلك نجاحا “استثنائيا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: