#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
إقتصاد

كورونا يسدد أكبر ضربة لاقتصاد أمريكا.. عجز غير مسبوق بالميزانية

واصلت تداعيات جائحة كورونا، العصف بميزانية أمريكا لتسجل عجزا غير مسبوق في أول 4 أشهر من العام المالي الجاري.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية، الأربعاء، إن الحكومة في الولايات المتحدة سجلت عجز ميزانية 163 مليار دولار في يناير/كانون الثاني الماضي، وهو مستوى قياسي غير مسبوق على أساس شهري.

وحسب رويترز، كما يمثل هذا العجز قفزة مقدارها 130 مليار دولار عن العجز في نفس الشهر من العام الماضي، إذ جرى توزيع حزمة جديدة من المدفوعات المباشرة على الأفراد.

وتبدأ السنة المالية بأمريكا في أول أكتوبر/ تشرين الأول من كل عام، وتنتهي في 30 سبتمبر/ أيلول.

عجز غير مسبوق

وارتفعت الإيرادات 3% في يناير/كانون الثاني الماضي، مقارنة بالشهر نفسه قبل عام إلى 385 مليار دولار، في حين زاد الإنفاق 35%إلى 547 مليار دولار.

وسجلت كلا من الإيرادات والإنفاق ارتفاعات غير مسبوقة في يناير/كانون الثاني الماضي.

وبالنسبة للشهور الأربعة الأولى من السنة المالية 2021، ارتفع العجز 89% إلى 736 مليار دولار، إذ صعدت الإيرادات 1% إلى 1.19 تريليون دولار وقفز الإنفاق 23% إلى 1.92 تريليون دولار.

والإيرادات، والإنفاق، والعجز، منذ بداية العام المالي جميعهم عند مستويات غير مسبوقة.

قياسي في ديسمبر

وسجل عجز الميزانية الأمريكية، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، 144 مليار دولار، وهو مستوى قياسي مرتفع للشهر، بسبب النفقات المرتبطة بتخفيف تداعيات فيروس كورونا وإعانات البطالة، بينما ارتفعت الإيرادات ارتفاعا طفيفا فحسب.

كان العجز 13 مليار دولار في ديسمبر/كانون الأول 2019، قبل تفشي جائحة كوفيد-19 في الولايات المتحدة.

ويأتي ذلك عقب عجز قياسي لعام كامل بلغ 3.132 تريليون دولار للسنة المالية 2020، التي انتهت في 30 سبتمبر/ أيلول، ما يزيد بأكثر من ثلاثة أمثال العجز في السنة السابقة بسبب إنفاق الدعم المرتبط بكوفيد-19.

2  تريليون دولار

ويقول مسؤولون بالخزانة إن انخفاض الإنفاق والإيرادات القوية مطلع السنة المالية الماضية، وقبل أن تؤدي الجائحة لإغلاق أجزاء كبيرة من الاقتصاد في مارس/ آذار، تمكنا من كبح عجز عام 2020 جزئيا.

وقال مارك جولدوين نائب أول لرئيس اللجنة من أجل ميزانية اتحادية مسؤولة إن العجز المالي في العام المالي الجاري قد يصل إلى ما بين 1.5 تريليون، وتريليوني دولار إذا لم يمرر الكونجرس المزيد من مشروعات قوانين الإنفاق المرتبطة بفيروس كورونا.

وقبل جائحة كوفيد-19، كانت الولايات المتحدة تمضي على مسار تسجيل عجز تريليون دولار في السنة المالية 2021 بسبب تخفيضات ضريبية دعمها الجمهوريون في 2017 أدت إلى تراجع الإيرادات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: