#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
عالم الرياضة

قضية اغتصاب تفسد رحلة روبينيو الرابعة مع سانتوس

أعلن نادي سانتوس البرازيلي تراجعه عن ضم المهاجم المخضرم روبينيو بسبب قضية الاغتصاب المتهم فيها اللاعب في إيطاليا.

وجاء قرار النادي بالاتفاق مع اللاعب الدولي البرازيلي السابق على فسخ العقد الموقع بين الطرفين منذ نحو أسبوع بعد أنباء عن تهديد الرعاة بإلغاء العقود مع سانتوس وكذلك رفض بعض المشجعين للصفقة بسبب القضية المتهم فيها روبينيو.

وأوضح النادي البرازيلي في بيان نشره عبر صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي: “يعلن سانتوس وروبينيو أنهما اتفقا على فسخ العقد المبرم بينهما في 10 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي كي يتمكن اللاعب من التركيز في قضيته الجارية في إيطاليا”.

وكان لاعب ريال مدريد الإسباني ومانشستر سيتي الإنجليزي وميلان الإيطالي السابق أدين في 2017 بالسجن 9 سنوات من قبل إحدى محاكم ميلانو، على خلفية ضلوعه في واقعة اغتصاب جماعي لفتاة من أصول ألبانية عمرها 23 عاما، تعود لعام 2013، خلال وجوده بأحد الملاهي الليلية الإيطالية.

وأعرب روبينيو (36 عاما) عن حزنه لفسخ التعاقد وحرمانه من اللعب لفترة رابعة مع النادي البرازيلي، وذلك خلال مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا أن هدفه “كان دوما مساعدة سانتوس”.

وقال اللاعب في رسالة مصورة عبر موقع أنستقرام: “إلى جمهور سانتوس وإلى من يحبني.. كونوا على ثقة بأنني سأثبت براءتي”.

يذكر أن روبينيو صاحب الـ36 عاما بدأ مسيرته في ملاعب الكرة في صفوف سانتوس (2002-2005)، قبل اللعب له معارا مرتين متتاليتين في 2010 من مانشستر سيتي، وفي 2014-2015 من ميلان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: