#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
فن عربي

“غيوم داكنة” خرج للنور بعد العديد من الصعوبات

استمع أبطال وصناع الفيلم السوري “غيوم داكنة” المشارك في مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط، إلى آراء الجمهور وعقد حلقة نقاشية حول الفيلم بعد عرضه أدارها الكاتب الصحفي سيد محمود، الذي قدم اعتذار مخرج ومؤلف الفيلم أيمن زيدان عن الحضور لظروف خاصة.

وتدور أحداث الفيلم حول الواقع الذي تعيشه سوريا من دمار وألم بعد أن دمرها الإرهاب، وكانت الفكرة الرئيسة التي عرضها الفيلم هي أن الانسان دائمًا ما يعود للمكان الذي يريد أن تنتهي حياته فيه، كما ذُكرت على لسان أحد أبطال الفيلم الذي اجاد تمثيل هذه الفكرة بالفعل.

وقال الفنان حازم زيدان أحد أبطال الفيلم ومساعد المخرج، إن الحرب تُغير كافة المفاهيم والقواعد في حياة الانسان فيختلف مفهوم الحب والكره، والفيلم يحوى الكثير من الألم والآسى فاستمرار الحرب لسنوات أثر كثيرا علينا، ويسعى الانسان إلى جذوره دائما ويحن لها كما عُرض، موجها الشكر لمؤسسة السينما السورية لأنها آمنت بفكرة الفيلم وساهمت في إنجازه بعد أن واجهت صناعة الفيلم العديد من الصعوبات.

وأكد حسين الخطيب ممثلًا عن مؤسسة السينما السورية، على أن الفيلم استغرق تصويره 90يومًا بخلاف توقيت استطلاع المكان وتحديده، كما إن كافة مشاهد الفيلم تم تصويرها في أماكن حقيقية وقرى واقعية تحررت من الإرهاب ولكن بعد تدمير البنية الاساسية بها، كما واجه الفيلم العديد من الصعوبات منها صعوبات مادية وآخرى إخراجية نظرًا لطبيعة مكان التصوير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: