#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
إقتصاد

عون يطالب حاكم مصرف لبنان بمعرفة أسباب ارتفاع سعر صرف الدولار

أكد الرئيس اللبناني، ميشال عون، اليوم الأربعاء، على حق المواطنين في التظاهر، مطالبا المصرف المركزي بالكشف عن أسباب ارتفاع سعر صرف الدولار مؤخرا بما أدى لاحتجاجات في عدد من مناطق البلاد على الوضع الاقتصادي.

وجاء في بيان الرئاسة اللبنانية أن الرئيس عون “تابع باهتمام بالغ ما تشهده بعض المناطق اللبنانيّة منذ مساء أمس من تحرّكاتٍ احتجاجيّة على خلفيّة وصول سعر صرف الدولار الأميركي إلى سقف العشرة آلاف ليرة”.

وطالب عون حاكم مصرف لبنان رياض سلامة “بمعرفة الأسباب التي أدّت إلى ارتفاع سعر الدولار إلى هذه المستويات لاسيّما في الأيّام القليلة الماضية، وإطلاع اللبنانيين تأميناً للشفافيّة على نتائج التحقيق الذي تجريه هيئة التحقيق الخاصة”، مع “إحالة النتائج إلى النيابة العامة ليصار إلى ملاحقة المتورّطين في حال ثبت وجود عمليّات مضاربة غير مشروعة على العملة الوطنيّة من جانب أفراد أو مؤسسات أو مصارف”.

كما استسفر عون من سلامة عن مصير عملية التدقيق الجنائي في حسابات المصرف، “بعدما أبلغت شركة ألفاريز ومرسال وزارة الماليّة أنّها لم تحصل بواسطتها على أجوبة شافية على الأسئلة التي سبق وطرحتها على مصرف لبنان كشرط مسبق لتمكينها من القيام بمهامها”.

وأقدم محتجون على قطع الطرقات في أغلب المناطق اللبنانية لا سيما في العاصمة بيروت، احتجاجاً على الارتفاع الكبير الذي شهده سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الليرة اللبنانية والذي لامس العشرة آلاف ليرة للدولار الواحد.

وأقدم شبان على قطع الطرقات الحيوية في بيروت منها الطرق المؤدية إلى وسط بيروت، إضافة إلى الطرقات المؤدية إلى ضواحي العاصمة اللبنانية لا سيما طريق المطار الذي أقفل بالإطارات المشتعلة.

كما تجمع محتجون عند جسر الرينغ الذي يربط غربي العاصمة اللبنانية بشرقها وأقفلوه بالإطارات المشتعلة.

في المقابل، تجمع محتجون في ساحة الشهداء وسط بيروت اعتراضا على غلاء المعيشة وتردي الخدمات ومنها قطاع الكهرباء بسبب النقص الحاد في مادة الفيول وعدم قدرة مؤسسة كهرباء لبنان على تأمين ساعات التغذية الكهربائية اللازمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: