آخر الأخبارفن عربي

شيرين عبدالوهاب في أزمة جديدة.. مطالبة بتسديد 10 ملايين جنيه

تنظر محكمة القاهرة الاقتصادية في 29 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، قضية تعويض أقامتها شركة روتانا ضد الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب، بسبب مخالفة تعاقدها مع الشركة.

وفي تصريحات خاصة لمواقع مصرية محلية قال حسام لطفي محامي الفنانة المصرية إن الأزمة في طريقها للحل، بعد مفاوضات جرت مع الشركة، تهدف لإنهاء التعاقد بالتراضي، قبل ثاني جلسات النزاع القضائي.

وبحسب لطفي، فإنه تم وضع الشكل النهائي للصيغة القانونية، ومنها تقديم شيرين عبدالوهاب 4 حفلات بالتعاون مع الشركة، لكنهم في انتظار توقيع المدير التنفيذي لروتانا.

وتم توقيع العقد بين شيرين وشركة روتانا في عام 2019، وطالبتها الشركة بصفتها الشخصية وكممثل لشركة إنتاج بسداد 10 ملايين جنيه غرامة، هي قيمة التعويض، ولا تزال عملية التوصل لاتفاق جارية بين المحامي حسام لطفي، والشركة، قبل موعد الجلسة في 29 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

وكان التوقيع قد تم على أمرين، الأول خاص بالأداء الصوتي، والثاني على تنفيذ الإنتاج بالألبومات، وذلك بحسب مصادر مقربة من شيرين تحدثت مع موقع “مصراوي” المحلي.

وقيمة التعاقد في عقد الأداء الصوتي 10 ملايين جنيه، وقيمة عقد التنفيذ 26 مليون جنيه، وبحسب مصدر مقرب منها فإنها تقاضت 10 ملايين جنيه تحت الحساب من عقد تنفيذ الإنتاج، ولم تتسلم مبالغ عن الأداء الصوتي، إذ إنها لم تقم بتسليم الأغاني.

وكان العقد ينص على أن تقدم شيرين عبدالوهاب ألبومين يضم الواحد منهما 10 أغاني، وتقوم بتصوير أغنيتين وأن تحيي 3 حفلات تتولى الشركة تنظيمها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: