إقتصاد

سعر الدولار اليوم في لبنان الخميس 13 يناير 2022.. رقم قياسي

تراجع سعر الدولار في لبنان صباح اليوم الخميس 13 يناير/كانون الثاني 2022 لدى تعاملات السوق الموازية (السوداء).

سعر الدولار في لبنان اليوم

وتراوح سعر الدولار مقابل الليرة اللبنانية صباح تعاملات اليوم لدى السوق الموازية غير الرسمية (السوداء) بين ما بين 30900 و31000 ليرة للدولار، ليبقى رقما قياسيا رغم الهبوط.

وتشهد السوق اللبنانية ارتفاعاً مطرداً بسعر دولار السوق السوداء متأثراً بالأوضاع السياسية، والجمود الحكومي، والخلافات الكبيرة بين الأفرقاء السياسيين، ومنذ يومين شهدت السوق الموازية ارتفاعاً يزيد على ألفي ليرة بسعر الدولار ، ما أثر بشكل مباشر على جميع السلع وأهمها المحروقات.

وفقدت العملة اللبنانية أكثر من 15 % من قيمتها منذ بداية العام مما زاد الضغط على المواطنين بعد أكثر من عامين من أزمة عصفت بالبلاد وأدت إلى سقوط كثيرين في براثن الفقر وتأجيج المظاهرات.

ونزل المتظاهرون إلى الشوارع في مناطق من لبنان مساء الإثنين وأحرقوا إطارات سيارات واعربوا عن غضبهم من الوضع الاقتصادي المتردي وسط الجمود السياسي.

وقبل الأزمة الاقتصادية التي اندلعت في اكتوبر تشرين الأول عام 2019 بسبب تراكم الديون كان يتم تداول الليرة بسعر 1500 أمام الدولار.

وأدى التصلب السياسي بين الزعماء الطائفيين في لبنان إلى إحباط عام في ظل سياسات اقتصادية غير مستدامة وانخفاض تدفقات العملات الاجنبية الحيوية لاقتصاد البلاد. وشكل ميقاتي حكومة في سبتمبر أيلول بهدف التفاوض على برنامج دعم من صندوق النقد الدولي وبدء التعافي الاقتصادي.

حاكم المصرف

قال رئيس الوزراء اللبناني أمس الأربعاء،- إن الحكومة لم تتدخل في عمل القضاء بعد تردد أنباء عن أنه مارس ضغوطا على قاض يسعى للحصول على بيانات من بنوك في إطار تحقيق بشأن تصرفات حاكم مصرف لبنان المركزي.

كان رئيس الوزراء نجيب ميقاتي قد قال الشهر الماضي إن رياض سلامة حاكم مصرف لبنان، الذي أصبح محور تحقيقات محلية ودولية بشأن مزاعم منها الاختلاس والاحتيال، يجب أن يبقى في منصبه لتجنب تعميق المشكلات في وقت يشهد فيه لبنان أزمة مالية طاحنة.

وقال ميقاتي في مؤتمر صحفي أمس الأربعاء “لا بد أيضا من توضيح ما استجد بالأمس من أمور لها علاقة بالقضاء، وفي هذا السياق أقول ليس صحيحا أننا تدخلنا في عمل القضاء أو في شأن أي قرار يتخذه القضاء”.

وكانت صحيفة الأخبار اللبنانية ومنافذ إعلامية أخرى قد ذكرت أن ميقاتي استدعى النائب العام التمييزي غسان عويدات وهدد بالاستقالة إذا استمر القاضي جان طنوس في الضغط على البنوك للحصول على بيانات في إطار تحقيقه.

ويركز التحقيق الذي يجريه طنوس على مزاعم اختلاس ومخالفات أخرى في البنك المركزي تتعلق بمكاسب بلغت حوالي 300 مليون دولار حققتها شركة يملكها رجا، شقيق حاكم مصرف لبنان.

ونفى سلامة الذي يدير البنك منذ ما يقرب من ثلاثة عقود الاتهامات بارتكاب مخالفات سواء في تحقيق طنوس أو في تحقيقات لبنانية ودولية أخرى.

وقال مصدران لرويترز إن عناصر من أمن الدولة اللبناني زاروا بنكين تجاريين على الأقل يوم الثلاثاء في إطار تحقيق طنوس سعيا للحصول على معلومات عن شقيق حاكم مصرف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: