#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
آخر الأخبارفن عربي

رشوان توفيق: زوجتي الراحلة عمري..وأكلمها في البيت ليلا ونهارا

قال الفنان رشوان توفيق إن زوجته الراحلة كافحت معه، ولم تسأله أبدا عن اليوم التالي، وهو حتى اليوم يكلمها في البيت في الليل والنهار.

وخلال استضافته في برنامج It’s Showtime على قناة CBC مع الإعلامية هبة الأباصيري، أوضح رشوان توفيق أن القدر لعب دورا كبيرا في إعجابه بزوجته الراحلة، التي كانت أختها جارة لهم، فعندما كان يقدم على مسرح الجامعة مسرحية “شهريار” حصل على تذاكر لحضور المسرحية، وأرسلها إلى أخت زوجته الراحلة، وكانت هي الموجودة بالصدفة، وبعد محاولات لإقناعها وافقت زوجته الراحلة على حضور المسرحية، وحضرت ولكنها لم تدخل عنده في الكواليس، وتشاء الظروف أن تنقل له ابنة أخيه من والدته حديثا دار بينها وبين زوجته الراحلة وأختها الكبرى.

وقال رشوان توفيق: “أختها الأكبر منها قالت ماأتجوزش واحد أكافح معاه، وبعد ما أكافح معاه يحب السكرتيرة ولّا واحدة تانية، ردت أميمة: أنا أتجوز واحد أكافح معاه، وكل ما نحقق حاجة نفرح. اتقالي الكلام ده، وقلت هلاقي مين واحدة تانية تقف جنبي.”

وأضاف رشوان توفيق أن زوجته الراحلة لم تقل له كلمة “باحبك”، لكن كان ما تفعله من وجهة نظره لا يحتاج إلى كلام، وقبل أن تنتقل إلى رحمة الله بأسبوع أو عشرة أيام، وأثناء مشاهدة مشهد للفنانة شويكار في مسرحية “سيدتي الجميلة”، قال لزوجته الراحلة: “هافضل أقولك بحبك 62 سنة،” فردت: “أنا اللي طول عمري بحبك،” وكانت أول مرة.

وقال رشوان توفيق: “كنت لازم أأكلها بإيدي، وعمري ما خنتها ولا بصيت لامرأة أخرى. لو اختلفنا في حاجة، أخرج وأمشي للسلطان حسن في أبو العلا، وأقرا جزء من المصحف، وأرجع كأن المناقشة ما حصلتش.”

وحكى رشوان توفيق أن أحد أصدقائه، وهو محام شهير جدا، لاحظ أنهما في الخناقات يقول لها “يا حبيبتي” وتقول له “يا حبيبي”، وفي مسلسل “عائلة مجنونة جدا” طلب من الفنانة الراحلة رجاء الجداوي في مشهد خناقة أن تقول “يا حبيبي” ويقول لها “يا حبيبتي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: