#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
أخبار عربية

دمشق ردا على القرار التركي بافتتاح كلية في بلدة سورية: عمل خطير

أعلنت دمشق رفضها للقرار التركي بافتتاح كلية ومعهد يتبعان لجامعة اسطنبول في بلدة الراعي شمال حلب ووصفته بأنه “عمل خطير”.

ووصفت الخارجية السورية ذلك القرار بأنه يشكل “عملا خطيرا وخرقا فاضحا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة”، وقالت إن سوريا ترفضه “جملة وتفصيلا”.

ونقلت وكالة “سانا” عن مصدر مسؤول في الخارجية السورية إن القرار “الباطل يشكل استمرارا لممارسات النظام التركي في تأجيج وإطالة أمد الأزمة في سوريا ودعم أطراف وتنظيمات إرهابية مثل (الإخوان المسلمين) و(داعش) و(جبهة النصرة) لخدمة أجنداته وتحقيق أطماعه وأوهامه العثمانية”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وقّع قرارا بافتتاح كلية طب ومعهد عال للعلوم الصحية، في بلدة الراعي في ريف محافظة حلب شمال سوريا، وحسب القرار فإن الكلية والمعهد سيتبعان لجامعة العلوم الصحية التركية بإسطنبول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: