#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
ثقافة وأدب

دار نشر عالمية ترفض نشر كتاب لـ جولى بورشيل بسبب هجومها على الإسلام

قررت دار النشر العالمية “هاشيت” عدم إصدار كتاب جديد للكاتبة الإنجليزية “جولى بورشيل” والمعروفة بتشددها، وذلك  بعدما هاجمت الإسلام بشكل مبالغ فيه على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”.

ووصفت الدار  كتاب “مرحبًا بكم في محاكمات الاستيقاظ” بأنه عنيف ولا يمكن الدفاع عنه، جاء ذلك بعد تصريحات بورشيل، التي اعتبرها الكثيرون عنصرية، وتسببت في غضب مستخدمى موقع  تويتر، حسبما ذكر موقع الجارديان البريطانى.

الكاتبة
واوضحت دار النشر أن تعليقات بورشيل على الإسلام “لا يمكن الدفاع عنها من وجهة نظر أخلاقية أو فكرية” وأنها “تجاوزت خطاً فيما يتعلق بالعرق والدين”، وأضافت أن كتابها أصبح “مرتبطًا ارتباطًا وثيقًا بتلك الآراء”

وصف الدار الكتاب بأنه “مذكرات جزئية وجزء من لائحة الاتهام” لما حدث لبورشيل بعد أن كتبت مقالًا لصحيفة الأوبزرفر في عام 2013 ، والذي تمت إزالته بعد انتقادات لاحتوائه على لغة كراهيهة، في ذلك الوقت، اعتذرت الصحيفة عن الإساءة التي تسببت في ما وصفته بـ “مناظرة مشحونة للغاية”.

ومن جانبها، أكدت بورشيل لموقع The Bookseller أن الصفقة قد انتهت، قائلة: “لقد ألغيت” ، مضيفة أنها الآن “حريصة على إيجاد ناشر آخر“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: