سياحة وسفر

تعمل عن بعد؟ إليك 10 دولٍ بعضها في أوروبا تمنحك تأشيرة للإقامة فيها إذا توافرت فيك هذه الشروط

تتيح 10 دول حول العالم “تأشيرات عمل عن بعد” مفتوحة، لمن يقل دخلهم الشهري عن 3 آلاف دولار، من أبرزها هولندا، ونيوزيلندا، والبرازيل، والمجر.

يمكن للأشخاص الذين يمتلكون عملاً عن بعدٍ التقدم للحصول على تأشيرة إقامة في هذه الدول، وتطلب كل دولة شروطاً مختلفة، كما أن العثور على هذا النوع من التأشيرة يتراوح بين الصعب والسهل بحسب الدولة.

فيما يلي 10 دول تتيح التأشيرات، بحسب ما أورده موقع Business Insider الأمريكي، الثلاثاء 6 سبتمبر/أيلول 2022:

نيوزيلندا: على الرغم من أن نيوزيلندا لا تقدم حتى الآن تأشيرة عمل عن بعد طويلة الأجل، فإنه بإمكان العاملين عن بعد من جنسيات معينة، التقدم بطلب للحصول على “تأشيرة عطلة عمل” للإقامة لمدة عام إلى عامين، لكنك إذا أقمت في البلاد لأكثر من 183 يوماً، فستخضع لضريبة إقامة.

التقديم على هذه التأشيرة يتطلب دخلاً شهرياً بحد أدنى 350 دولاراً نيوزيلندياً، أو رصيداً بنكياً بقيمة 4200 دولار نيوزيلندي لفترة 12 شهراً، وفقاً لهيئة السياحة في البلاد.

التقديم على التأشيرة في نيوزيلندا يتطلب دخلاً شهرياً بحد أدنى 350 دولاراً نيوزيلندياً – Shutterstock

2. البرتغال: تعد تأشيرة D7 البرتغالية، المعروفة أيضاً باسم “تأشيرة البرتغال للدخل غير الوظيفي”، واحدة من أكثر الخيارات الميسورة التكلفة للعاملين عن بعد، والحصول عليها يقتضي ألا يقل دخل المتقدم عن 7200 يورو سنوياً وأن يكون لديه تأمين صحي.

تُمكن تأشيرة D7 حاملها أيضاً من السفر بحرية في منطقة “شنغن”، وهذا يجعلها واحدة من أكثر التأشيرات شيوعاً بين العاملين عن بُعد، وفقاً لما قالته عدة شركات سابقاً لموقع Insider.

3. كولومبيا: تعتزم كولومبيا إطلاق تأشيرتها للعمل عن بعد في 22 أكتوبر/تشرين الأول 2022، وهي ستُمكن المواطنين الأجانب من العمل عن بُعد في البلاد لمدة تصل إلى عامين، وهي أيضاً متاحة لرواد الأعمال الذين يخططون لإنشاء شركات تكنولوجيا ناشئة في كولومبيا.

لكن كولومبيا تشترط على المتقدمين امتلاك تأمين صحي، ودخل بحد أدنى 3 ملايين بيزو كولومبي (نحو 670 دولاراً). وتُطبق ضريبة الدخل المحلية على الأجانب الذين يقيمون في كولومبيا لأكثر من 183 يوماً، وفقاً لشركة المحاسبة KPMG.

4. جمهورية الرأس الأخضر: المعروفة أيضاً باسم “كابو فيردي”، هي دولة جزرية تقع قبالة الساحل الغربي لإفريقيا، وتأشيرتها للعمل عن بعد التي بدأ إصدارها عام 2020 تسمح للعاملين عن بُعد بالعيش في الجزيرة لمدة 6 أشهر، وإمكانية تجديد الإقامة لمدة تصل إلى 12 شهراً.

على المتقدمين تقديم ما يثبت امتلاكهم لتأمين صحي ورصيد في البنك بمتوسط 1500 يورو (1.488.27 دولاراً أمريكياً) في آخر ستة أشهر.

الرأس الأخضر تسمح للعاملين عن بُعد بالعيش في الجزيرة لمدة 6 أشهر مع إمكانية تجديد – Shutterstock

5. البرازيل: بدأ إصدار تأشيرة العمل عن بعدٍ البرازيلية في يناير/كانون الثاني 2022، وهي مفتوحة للعاملين عن بعدٍ الذين لا تقل دخولهم عن 1500 دولار شهرياً أو لديهم رصيد في البنك لا يقل عن 18 ألف دولار في وقت تقديم الطلب، وفقاً للسفارة البرازيلية.

العاملون عن بعدٍ الذين يقيمون بالبرازيل لأكثر من 183 يوماً في فترة 12 شهراً سيخضعون لضريبة الدخل المحلية، وفقاً لمكتب المحاماة البرازيلي CGM.

6. المجر: تُطلق تأشيرة العمل عن بعدٍ المجرية، التي يطلق عليها رسمياً “البطاقة البيضاء”، تسمح للعاملين الأجانب عن بعد بالبقاء في البلاد لمدة تصل إلى عام، وتوفر لهم خيار التجديد لعام آخر.

هذه التأشيرة تسمح لحاملها أيضاً بالإقامة في بلدان داخل منطقة شنغن- وهي منطقة تضم 26 دولة عضواً في الاتحاد الأوروبي بإمكان المسافرين التنقل بينها بحرّية- لمدة تصل إلى 90 يوماً.

على المتقدمين تقديم ما يثبت عملهم وحصولهم على راتب شهري يزيد على 2000 يورو خلال آخر ستة أشهر، وفقاً لمكتب الهجرة واللجوء في المجر.

كذلك يتعين على حامل البطاقة البيضاء الذي يعيش في المجر دفع ضريبة الدخل المحلية في حالة قضائه “ما لا يقل عن 183 يوماً في سنة تقويمية معينة” في البلاد، وفقاً لشركة الحسابات المجرية Helpers Finance.

7. جورجيا: بدأ إصدار تأشيرة العمل عن بعد في جورجيا والمسماة “عن بُعد من جورجيا” عام 2020، وتسمح لمواطني 95 دولة حول العالم بالعيش والعمل في البلاد لمدة 180 يوماً.

على المتقدمين للحصول على هذه التأشيرة ألا يقل دخلهم عن 2000 دولار شهرياً وأن يكون لديهم تأمين صحي، وفقاً للموقع الإخباري الجورجي Agenda.

8. هولندا: بإمكان العاملين عن بعدٍ الذين لا يقل دخلهم الشهري عن 2634.30 يورو، التقدم بطلب للحصول على “تصريح إقامة شخص يعمل لحسابه” بهولندا.

إجراءات التقديم للحصول على هذه التأشيرة أكثر صعوبة نسبياً من تأشيرات العمل عن بعدٍ الأخرى، فهي مفتوحة فقط للعاملين المستقلين الذين يعتبر عملهم “ذا أهمية أساسية للاقتصاد الهولندي”، وفقاً لهيئة الهجرة الهولندية.

في حالة القبول، تكون تأشيرة الإقامة صالحة لمدةٍ أقصاها سنتان. وعلى حاملها دفع جميع الضرائب المحلية المعمول بها.

الراغبين بالتقديم لهولندا ألا يقل دخلهم الشهري عن 2634.30 يورو – Shtutterstock

9. مالطا: برنامج العمل عن بعد في مالطا يشترط على المتقدمين ألا يقل دخلهم الشهري عن 2700 يورو. ويُعفى المشاركون من أي ضرائب دخل محلية إعفاءً تاماً، وهذا يجعلها واحدة من أكثر تأشيرات العمل عن بعد تيسيراً للضرائب.

هذه التأشيرة أيضاً تصلح كتأشيرة لمنطقة شنغن، وهذا يمكّن حاملها من زيارة 26 دولة أوروبية مختلفة لمدة تصل إلى 90 يوماً في المرة الواحدة.

10. لاتفيا: تسمح تأشيرة لاتفيا للعمل عن بعد، التي أُعلن عنها في فبراير/شباط الماضي، للمواطنين الأجانب بالعمل من الدولة الواقعة في شمال شرقي أوروبا لمدة تصل إلى عام واحد، مع إمكانية التجديد.

لا بد أن تكون الجهة التي يعمل لديها المتقدم في بلد عضو بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وفقاً لموقع أخبار الهجرة SchengenVisaInfo.com.

من الضروري أن يكون دخل المتقدم 2.5 ضعف متوسط الراتب الشهري في لاتفيا، الذي يساوي حالياً 2857.50 يورو (نحو 2830 دولاراً)، وفقاً لمكتب شؤون المواطنة والهجرة. وحامل هذه التأشيرة سيكون مؤهلاً لتقليص ضريبة الدخل الشهري، وفقاً لمكتب المحاماة الأوروبي Sorainen.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: