#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
آخر الأخبارمشاركات وترجمات

ترامب يقع في فخ حساب ساخر.. ظن أنه لشقيقته فقدم لها الشكر على دعمه في الانتخابات

قالت صحيفة The Guardian البريطانية في تقرير نشرته يوم الجمعة، 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، إن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب قد أخطأ في تمييز حساب ساخر على تويتر، وظنَّه حساباً تديره شقيقته الكبرى المنعزلة والكتومة.

حيث قدَّم ترامب الشكرَ لصاحبة الحساب الخطأ، على دعم مزاعمه بفوزه في الانتخابات الرئاسية لعام 2020، ولم يُقدِّم أدلة تُثبت صحة هذه المزاعم، لكن الحساب لم يكن لشقيقته.

حسابات مغلوطة: وأعاد الرئيس، الذي سبق أن أخطأ في تمييز حسابات أخرى على تويتر، نشر مقال بقلم الإعلامي المحافظ واين دوبري، الذي افترض أيضاً أن الحساب الذي يحمل اسم [email protected] يخص إليزابيث ترامب غراو.

حيث قال ترامب في تغريدة، رداً على مقال دوبري الذي أشاد بموقف حساب @thebettytrump المتمثل في نشر سلسلة طويلة من التغريدات التي تشيد بترامب ومساعيه للطعن في النتيجة الشرعية للانتخابات، التي شهدت فوز جو بايدن فوزاً ساحقاً بكل من التصويت الشعبي وأصوات المجمع الانتخابي: “شكرا لكِ يا إليزابيث، مع حبي!”.

التقرير قال إن المشكلة تكمن في أن الحساب لا يخص شقيقة ترامب، التي ظلت بعيدة عن الأنظار خلال فترة رئاسة شقيقها المضطربة.

حساب إليزابيث ترامب: فيما تمكن موقع Vice News من تعقب إليزابيث ترامب غراو وإجراء مقابلة معها، وقالت لمراسله: “أنا حتى لا أملك حساباً على تويتر”. وأضافت: “ليس لدي ما أقوله، أنا فقط منزعجة من هذا الأمر برمته”.

غير أن التأكيد النهائي على أن هذا الحساب مجرد مزحة جاء أخيراً من حساب thebettytrump نفسه، الذي أقر بذنبه بعد الضجة التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث قال الحساب في تغريدة: “كنت سأوضح في وقت مبكر أن هذا الحساب ساخر، لكنني بالتأكيد لم أتوقع أن يلاحظ الرئيس ترامب نفسه هذا الحساب، لا تلوموا برنامج واين دوبري [email protected]… هذا خطئي أنا لأنني لم أوضح ذلك. أرجو أن تسامحوني جميعاً، وأعتذر عن حدوث أي تخبط. أحبكم!”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: