#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
آخر الأخبارأخبار عالمية

بلجيكا تعتزم استعادة أطفال وأمهات محتجزين في سوريا

أعلن رئيس وزراء بلجيكا ألكسندر دي كرو، أن بلاده سوف تستعيد أطفالا محتجزين في مخيم للاجئين في سوريا، تنفيذا لحكم محكمة صدر عام 2019 إلى جانب بعض الأمهات على أساس كل حالة على حدة.

وقال دي كرو للبرلمان البلجيكي اليوم الخميس “الحقيقة أن الوضع في مخيم (الهول) يتدهور بشكل خطير”.

ويوجد نحو 20 قاصرا بلجيكيا و11 امرأة أخرى في مخيم روج الأصغر حجما قرب الحدود مع العراق. ويعيش الأطفال في مخيم الهول للاجئين في شمال شرق سوريا الخاضع لسيطرة الأكراد.

وشدد دي كرو على ضرورة بذل كل جهد ممكن لإخراج الأطفال من المخيمات، مشيرا إلى “خطورة تحول هؤلاء الأطفال إلى متشددين”.

وكانت محكمة في بروكسل قد أمرت الحكومة في ديسمبر 2019 بالمساعدة في استعادة 10 أطفال ولدوا في سوريا لمقاتلين بلجيكيين في صفوف تنظيم “داعش”، لكن بلجيكا لم تعدهم حتى الآن.

وتتقاعس الدول الأوروبية حتى الآن، في إجراءات عودة مواطنيها المنضمين لتنظيم “داعش” وتعتبر أطفال المتشددين ضحايا، لكنهم في الوقت ذاته مصدر تهديد، بدعوى أنه من الصعب “إعادة دمجهم في المجتمعات الأوروبية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: