#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
أخبار منوعة

بعد الانجاب في عمر 64 عامًا.. مسنة تخسر حضانة طفليها التوأم.. تفاصيل

بعد إنجابها طفلين توأم في عمر 64 عامًا، خسرت امرأة مسنة حضانة طفليها نهائيًا، إذ قضت المحكمة العليا الإسبانية بأنها غير قادرة على رعايتهما.
ووفقًا لما أوردته تقارير وسائل إعلام في الآونة الأخيرة، فإن المحكمة العليا الإسبانية أيدت حكمًا أصدرته محكمة مقاطعة “بورجوس” في الـ22 من أبريل لعام 2020، خسرت المسنة “موريشيا إيبانيز”، التي يبلغ عمرها الآن 69 عامًا، حضانة طفليها على إثره، بعد أن خلصت المحكمة المحلية إلى أن الطفلين لا يحظيان بالرعاية في “الظروف المثلى”.
وجاء في تقرير لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن الحكم الذي أصدرته المحكمة العليا خلال الأيام الماضية أنهى معركة قانونية خاضتها “إيبانيز” على مدى 4 سنوات.
كانت “موريشيا إيبانيز” قد أنجبت طفليها التوأم (صبي وفتاة) وهما “جابرييل” و”ماريا دي لا كروز” عام 2017، بعد خضوعها لعلاج خصوبة في الولايات المتحدة الأمريكية، ووجدت المحكمة أن الطفلتين في حالة ضعف واضحة بسبب عدم قدرة والدتهما على رعايتهما بشكل صحيح أو التعاون مع إدارة الخدمات الاجتماعية، وأفاد بيان صادر عن المحكمة بأن هذا القرار استند إلى “تقييمات الخبراء” وليس على عمر الأم أو صحتها النفسية، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.
وورد في تقرير أصدرته محكمة مقاطعة “بورجوس” وقت صدور الحكم الأولي أن “السمات الشخصية للأم أثرت بشكل كبير على التطور العاطفي والنفسي والاجتماعي للطفلين”، مع الإشارة إلى أن عدم وجود علاقات أسرية والعزلة وعدم وجود شبكة اجتماعية داعمة كلها عوامل كانت مصدرًا للقلق بشأن وضع الطفلين في حضانة والدتهما.
وأفاد تقرير “ديلي ميل” بأنه قد تقرر إيداع الطفلين، اللذين يبلغ عمرهما الآن 4 سنوات، في رعاية أبوين بالتبني بعد وقت قصير من ولادتهما عام 2017، مضيفًا أن “إيبانيز” سبق أن وقعت اتفاقية مع إدارة الخدمات الاجتماعية تلزمها بتوظيف مساعدة لرعاية الطفلين على مدى 24 ساعة، بعد أن خلصت الإدارة إلى أنها ستحتاج للمساعدة في رعايتهما.
لكن بعد مضي 10 أيام على عودتها لمنزلها في أعقاب قضاء أكثر من شهر بالمستشفى، خلصت السلطات إلى أن الطفلين “عرضة للخطر”، بناءً على متابعة فريق من إدارة الخدمات الاجتماعية لحالة الأم وطفليها، وحاولت الأم الطعن على هذا القرار لكن محاولاتها باءت بالفشل.
يذكر أن “موريشيا إيبانيز” لديها طفلة أخرى أودعت بدورها في رعاية أبوين بالتبني عام 2014ـ بعد أن قضت محكمة بأن الأم غير قادرة على رعايتها، وقد وُلدت الطفلة وتُدعى “بلانكا” بدورها عن طريق التلقيح الاصطناعي وهي تقيم حاليًا في كندا.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: