الإعلانات
آخر الأخبارثقافة وأدب

بسبب كراهية المثليين.. عزل نائبة رئيس البوكر من منصبها الفخرى..اعرف الحكاية

تم عزل إيما نيكلسون من منصبها الفخرى كنائبة لرئيس مؤسسة  البوكر الدولية، بعد موجة عارمة من المعارضة من العالم الأدبي اعتراضا على وجهات نظرها من كراهية المثليين، ويعرف عن إيما نيكلسون أنها أرملة السير مايكل كين، الذى  ساعد في تأسيس الجائزة الأدبية البريطانية المرموقة، وأعلنت الناشطة النموذجية والمتحولة جنسياً مونرو بيرجدورف أنها ستحيل نيكلسون إلى المفوضية البرلمانية بسبب منشوراتها على وسائل التواصل الاجتماعي حول مجتمع المتحولين، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع الجارديان البريطانى.

2277

وقال مجلس أمناء بوكر في بيان: “بعد تقاعدها من مجلس الإدارة في عام 2009 ، تم تعيين نيكلسون نائبة فخرية للرئيس  وهو دور لم يمنحها أي رأي في حوكمة أو عمليات المؤسسة أو الجوائز، وفي الأيام الأخيرة ، كان هناك بعض الارتباك حول طبيعة الألقاب الفخرية التي تستخدمها المؤسسة، يعتقد الكثيرون أن هذه العناوين بطريقة ما ترمز إلى الجوائز، لقد قررنا اليوم أن هذه العناوين والأدوار يجب أن تتوقف فورًا عن الوجود، وقد تم إبلاغ أولئك الذين يحتجزونهم وشكرهم على اهتمامهم الدائم.

 وأوضح البيان إن أمناء الجائزة “يستنكرون العنصرية وكره المثليين ورهاب المتحولين جنسيًا – ولا يميزون على أي أساس” ، مكررًا أن وجهات نظر نيكلسون كانت خاصة بها.

 وأشار البيان، إلى أن الأدب منفتح ومتعدد، ونعتقد أن عمل كل كاتب يجب أن يتم تناوله من قبل القراء بنفس الروح، كما أن النزاهة أمر أساسي لجائزتي بوكر، وتجري عملية التحكيم في جميع الأوقات بما يتماشى مع هذه القيم.

الإعلانات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات