#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
إقتصاد

النفط يقفز 4% ويقترب من 66 دولارا للبرميل

قفزت أسعار النفط حوالي 4% الإثنين، بدعم من العودة البطيئة المتوقعة لإنتاج الخام الأمريكي بعد الموجة الشديدة البرودة التي ضربت تكساس.

وأغلق منتجون أمريكيون ما بين مليونين إلى 4 ملايين برميل يوميا من إنتاج النفط بسبب الموجة الباردة في تكساس وولايات أخرى منتجة للنفط والتي ربما ألحقت أضرارا بالمنشآت بما قد يبقى الإنتاج متوقفا لفترة أطول من المتوقع.

ووفقا لرويترز، أنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول مرتفعة 2.33 دولار، أو ما يعادل 3.7%، لتسجل عند التسوية 65.24 دولار للبرميل بينما أغلقت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط مرتفعة 2.25 دولار، أو 3.8%، إلى 61.49 دولار للبرميل.

وينقضي أجل عقود الخام الأمريكي تسليم مارس/ آذار الإثنين. وصعدت عقود أبريل/ نيسان الأكثر تداولا 2.44 دولار، أو 4.1%، إلى 61.70 دولار للبرميل.

ومن المقرر أن يجتمع منتجو النفط الأعضاء في أوبك+ في الرابع من مارس/ آذار وتقول مصادر إن من المرجح أن تخفف المجموعة القيود على الإمدادات بعد أبريل/ نيسان نظرا لتعافي الأسعار رغم أن أي زيادة في الإنتاج ستكون متواضعة على الأرجح بالنظر إلى استمرار حالة عدم اليقين التي تحيط بجائحة كوفيد-19.

وترى منظمة أوبك وشركات النفط الأمريكية أن انتعاش الامدادات من صناعة النفط الصخري سيكون محدودا هذا العام إذ يعمل كبار المنتجين الأمريكيين على تثبيت الإنتاج رغم ارتفاع الأسعار وهو قرار سيفيد منظمة أوبك وحلفاءها.

وخلال الشهر الجاري، خفضت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) توقعاتها للخام المحكم الأمريكي لعام 2021 وأصبحت تتوقع أن ينخفض الإنتاج بواقع 140 ألف برميل يوميا إلى 7.16 مليون برميل في اليوم.

وتتوقع الحكومة الأمريكية انخفاض إنتاج الخام الصخري في مارس/ آذار بنحو 78 ألف برميل في اليوم ليصل إلى 7.5 مليون برميل يوميا.

وقد صدرت توقعات أوبك قبل موجة البرد القارس التي اجتاحت ولاية تكساس، مصدر 40% من الإنتاج النفطي الأمريكي، وأغلقت آبارا وقلصت الطلب من مصافي التكرير في المنطقة.

وتقول مصادر في منظمة أوبك إن عدم زيادة الإمدادات من النفط الصخري قد تيسر مهمة أوبك وحلفائها في توجيه السوق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: