#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
عالم الرياضة

المغرب يواجه تونس وليبيا أمام الجزائر فى دورة شمال أفريقيا تحت 20 عاما

 

تقام اليوم الإثنين، مباراتان ضمن مواجهات الجولة الثالثة من بطولة دورة شمال أفريقيا تحت 20 عاما، التى تستضيفها تونس فى الفترة من 15 حتى 27 ديسمبر، والتى تؤهل البطل والوصيف إلى نهائيات أمم أفريقيا للشباب تحت 20 عامًا، التى تقام فى موريتانيا العام المقبل.

ويواجه منتخب ليبيا نظيره الجزائري فى الثالثة عصرًا على ملعب “هادى النيفر”، كما يلتقى منتخبا تونس والمغرب على ملعب “رادس”، فى نفس التوقيت.

وكان منتخب تونس قد تعادل مع نظيره الجزائرى 1-1 فى الجولة الأولى، فى حين فاز المنتخب المغربى على نظيره الجزائرى، بهدف فى الجولة الثانية.

وعاد المنتخب المصرى، الذى كان من المفترض مشاركته فى البطولة إلى القاهرة، بعد أن اعتبر مهزوما فى أول مباراتين أمام كلا من منتخبى ليبيا وتونس، لعدم اكتمال قائمة منتخب الفراعنة بـ15 لاعبا، بسبب إصابات فيروس كورونا التى ضربت العديد من اللاعبين، بالإضافة إلى المدير الفنى ربيع ياسين.

وحرص مسئولو الطب الوقائيعلى فحص لاعبي منتخب الشباب المصرى المصابين بفيروس كورونا بعد إيجابية المسحة الخاصة بهم فى فندق الإقامة بالقاهرة، لتحديد موقف العزل لكل لاعب وفقا لحالته الصحية، وسيتم عزل لاعبين فى المنزل أصحاب الأعراض الخفيفة، وأصحاب الأعراض المتوسطة سيتم عزلهم فى الفندق، أما أصحاب الأعراض القوية فيتم نقلهم إلى أحد المستشفيات المتخصصة.

وأثبتت المسحات الخاصة بكورونا للاعبى منتخب الشباب عقب العودة من تونس استمرار إيجابية عينة كورونا لـ15 لاعباً بالإضافة إلى لاعبين جدد هما زياد فرج ومحمد أشرف، بالإضافة إلى علاء سعيد عامل المهمات، بينما لم تظهر النتيجة الخاصة بوليد ماهر منسق إعلامى المنتخب، وظهرت لباقى المنتخب بالكامل، واستمرار إيجابية ربيع ياسين المدير الفنى للمنتخب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: