#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
أخبار عربية

الليرة السورية تسجل انهيارا تاريخيا أمام الدولار

واصلت الليرة السورية نزيف الخسائر الذي بدأته أمام الدولار الأمريكي منذ بداية النزاع المسلح في 2011، وسجلت الأحد تراجعا تاريخيا.

وتعيش سوريا حالة اقتصادية سيئة في ظل شح العملة ونقص الخدمات والسلع وزيادة أرقام التضخم والبطالة، وسط انهيار للعملة المحلية أمام العملات الأجنبية.

قال متعاملون ومصرفيون إن الليرة السورية هوت إلى مستوى قياسي جديد الأحد مع التدافع لشراء الدولار في بلد تضرر بشدة من العقوبات ويواجه نقصا حادا في النقد الأجنبي.

وقال متعاملون إن سعر الدولار في السوق السوداء بلغ 3450 ليرة الأحد، وهو ما يقل عن سعرها نهاية الشهر الماضي بأكثر من 18%.

ووفقا لرويترز، كان آخر هبوط سريع لليرة الصيف الماضي عندما كسرت الحاجز النفسي البالغ 3 آلاف ليرة للدولار لمخاوف من أن يزيد فرض عقوبات أمريكية أشد من محنة اقتصاد البلاد المتداعي.

وتئن سوريا تحت وطأة عقوبات غربية على مدى سنوات إضافة إلى حرب أهلية طاحنة.

وقال متعامل كبير مقره دمشق إن سعر الدولار ارتفع بعد أن فاق الطلب العرض بكثير عقب أشهر من الاستقرار النسبي عند مستوى 2500.

وقال متعامل في حلب “هناك طلب كثير على الدولار لكن العملة الصعبة غير متاحة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: