#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
إقتصاد

العراق يرفع طاقة تكرير المصافي لوقف استيراد المحروقات

يضيف العراق طاقات ضخمة لتكرير النفط خلال العام الجاري، لسد متطلبات الاستهلاك الداخلي وإيقاف عمليات استيراد المحروقات.

وكشف وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار، الإثنين، أن وزارة النفط تعتزم إضافة أكثر من 80 ألف برميل يوميا لسد متطلبات قطاع التكرير في البلاد خلال العام الحالي.

وحسب وكالة الأنباء الألمانية، أكد عبد الجبار، في بيان صحفي على “حرص الوزارة على تطوير قطاع التصفية والتكرير، وبما يحقق زيادة في معدلات الإنتاج المحلي”.

وأضاف أن “العام الحالي سيشهد إضافة أكثر من 80 ألف برميل باليوم كطاقة تكريرية إلى إنتاج شركة مصافي الجنوب”.

وتابع: وذلك” “بعد تحقيقها لنسب إنجاز متقدمة في مشروع وحدة التكرير الرابعة بطاقة 70 ألف برميل باليوم.. ومن المؤمل إنجازها في شهر أكتوبر/ تشرين أول المقبل”.

وأوضح وزير النفط العراقي، أن الوزارة حققت” نسب إنجاز كبيرة في مشروع وحدة الأزمرة بطاقة 11 ألف برميل باليوم، ومن المخطط إنجازها في شهر يوليو/تموز المقبل”.

وتابع:” فضلا عن الوصول إلى نسب إنجاز متقدمة جدا في مشروع برج التبريد بطاقة 12 ألف متر مكعب في الساعة، والذي سيدخل مجال الخدمة في شهر أبريل/نيسان المقبل”.

وأضاف، كما أنه تم تحقيق نسب إنجاز كبيرة في” مشروع المراجل البخارية بطاقة 300 طن في الساعة، ومشروع تعاملات المياه بطاقة 300 متر مكعب بالساعة، وسيدخلان الخدمة في الربع الأخير من العام الحالي”.

وذكر الوزير العراقي” أن المشاريع التي تنفذها الوزارة ستعمل على زيادة الطاقة التكريرية لمصافي الجنوب وتحسين نوعية الإنتاج”.

ولدى العراق 3 مصاف كبيرة لتكرير النفط الخام في البصرة وبيجي وبغداد، فيما تجاوزت نسبة الإنجاز في مصفاة كربلاء لتكرير النفط الخام بطاقة 140 ألف برميل يوميا أكثر من 80%.

كما طرح العراق، مجموعة مصاف جديدة أمام الشركات العالمية لبناء مصاف في الناصرية وميسان والفاو وكركوك ونينوى، في إطار خطة حكومية لسد متطلبات الاستهلاك الداخلي وإيقاف عمليات استيراد المحروقات من خارج البلاد وخاصة البنزين عالي الأوكتين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: