#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
آخر الأخبارأخبار عالمية

الصين والهند تنهيان سحب قواتهما من بؤرة توتر على الحدود

أعلنت الهند والصين الأحد، اكتمال انسحاب قواتهما من منطقة البحيرة في حدودهما المتنازع عليها غرب الهيمالايا.

واتفق قائدان عسكريان أوائل الشهر الحالي على بدء سحب القوات والدبابات وقطع المدفعية في خطوة أولية نحو الانسحاب الكامل.

ويمهد انسحاب قوات البلدين الطريق لفك الاشتباك في بؤر توتر أخرى.

ويتواجه ألوف الجنود منذ أبريل/ نيسان على خط السيطرة الفعلية، أو حدود الأمر الواقع، بما في ذلك بحيرة بانجونج تسو الجليدية.

واجتمع القائدان العسكريان السبت، لمراجعة عملية الانسحاب، وقالا في بيان صحفي مشترك: “يشيد الجانبان بشكل إيجابي بالإنجاز السلس لفك الاشتباك بين قوات الخطوط الأمامية في منطقة بحيرة بانجونج”.

واعتبر القائدان أن ذلك “خطوة مهمة إلى الأمام توفر أساسا جيدا لحل القضايا المتبقية الأخرى على طول خط السيطرة الفعلية في القطاع الغربي”.

وكان نشر القوات في المنطقة النائية التي تقع في منطقة لاداخ الهندية والمتاخمة لهضبة أكساي تشين التي تديرها الصين قد أثار مخاوف من نشوب حرب بين البلدين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: