#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
آخر الأخبارأخبار عربية

الإدارة المؤقتة لإقليم تيغراي توجه رسالة إلى الإثيوبيين للخروج من الأزمة

وجهت الإدارة المؤقتة لإقليم تيغراي الإثيوبي رسالة إلى جميع الإثيوبيين للخروج من الأزمة، مؤكدة على أهمية التضامن لتحقيق السلام والاستقرار.

ذكرت ذلك وكالة الأنباء الإثيوبية “إينا”، اليوم الأربعاء، مشيرة إلى أن المدير التنفيذي للإدارة الإقليمية المؤقتة لإقليم تيغراي مولو نيغا، دعا الإثيوبيين إلى إظهار التضامن لمساعدة شعب تيغراي من أجل الخروج من الأزمة الحالية.

ولفتت الوكالة إلى أن “قادة الإدارة الإقليمية المؤقتة بمن فيهم الرئيس التنفيذي أجرى مناقشات مع ممثلي جميع المؤسسات الدينية والمجتمع في العاصمة الإقليمية ميكيلي”، مشيرة إلى قول رجال الدين إنهم سيبذلون قصارى جهدهم لحل الأزمة واستعادة السلام في المنطقة.

وقالت الوكالة إن “الآباء والشيوخ الدينيين من الإدارة المؤقتة طلبوا اطلاعهم على الجهود التي يتم بذلها في الوقت الحالي لتقديم مساعدة إنسانية سريعة للشعب، معربين عن استعدادهم للقيام بكل ما هو مطلوب لرفع الروح المعنوية لدى الناس”.

ونوهت الوكالة إلى تأكيد بعض المشاركين على أهمية أن يسود المنطقة لاستعادة حركة العمل، مؤكدين أنه ينبغي توزيع المساعدات الإنسانية بشكل صحيح على الناس مع ضرورة الالتزام إعادة بناء الهياكل الحكومية المتضررة.

وشهدت المنطقة من صراع مسلح بين القوات الحكومية والجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، بعدما قال رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد، إنها هاجمت معسكرا للجيش وحاولت سرقة معداته.

وأودى الصراع، الذي استمر نحو شهر، بحياة المئات من الجانبين ودفع عشرات الآلاف للفرار، وفي الـ 29 من نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، أعلنت إثيوبيا سيطرة قواتها الاتحادية على عاصمة إقليم تيغراي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: