آخر الأخبارأخبار عالمية

ازدياد طلبات الحصول على تراخيص حيازة أسلحة بإسرائيل بنسبة 600 بالمئة

كشفت معطيات رسمية إسرائيلية عن زيادة بنسبة 600 بالمئة في طلبات الحصول على تراخيص حيازة أسلحة نارية منذ شهر مارس الماضي.

ونقل الكنيست الإسرائيلي، أمس الثلاثاء، في تصريح مكتوب عن رئيسة لجنة الأمن الداخلي، عضوة الكنيست ميراف بن آري، إنه كانت هناك زيادة في الرغبة بحيازة السلاح منذ الحرب الإسرائيلية على غزة منتصف العام الماضي.

وأضافت: “نريد مساعدة الجمهور الذي يفي بالمعايير لامتلاك أسلحة شخصية”.

وتم الكشف عن المعطيات خلال مناقشة أجرتها لجنة الأمن الداخلي البرلمانية حول أنشطة قسم ترخيص الأسلحة النارية في وزارة الأمن الداخلي الإسرائيلية.

وقال رئيس قسم الأسلحة النارية في وزارة الأمن الداخلي، يسرائيل أفيشار، خلال الاجتماع إن هناك حاليا 150 ألفا و15 سلاحا ناريا خاصا، لأغراض الدفاع عن النفس، في حوزة 141 ألفا و646 مدنيا.

بدوره، قال حين كوهين من قسم الأسلحة النارية في وزارة الأمن الداخلي، إن متوسط ​​عدد طلبات ترخيص الأسلحة يبلغ حوالي 600 طلب شهريا منذ مارس الماضي.

وأشار إلى أنه منذ تنفيذ عدد من عمليات الفلسطينيين ضد إسرائيليين في مارس، فإن “هناك زيادة بنسبة 600 بالمئة في الطلب على الأسلحة النارية الخاصة، وتم تقديم 29 ألفا و698 طلبًا في الفترة من مارس إلى مايو”.

​​​​​​​وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت قال في ذروة هجمات فلسطينية في مارس: “من لديه رخصة سلاح، فإن هذا هو الوقت لحمله”.​​​​​​​

المصدر: الأناضول

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: