#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
آخر الأخبارأخبار عربية

“إيريني” تفتش سفينة سورية قادمة من تركيا إلى مصراتة الليبية

أعلنت قيادة عملية مراقبة حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا (إيريني) اليوم الأحد أن قواتها استوقفت وفتشت سفينة شحن تجارية سورية، كانت في طريقها إلى مدينة مصراتة الليبية.

وقالت قيادة “إيريني” في بيان لها إن فريقا تابعا للعملية تحرك بالفرقاطة الفرنسية “لاتوش تريفيل”، وصعد على متن السفينة التجارية “CAPT ABEDA” التي غادرت ميناء أكدنيز جنوب شرق تركيا في 21 أكتوبر الحالي متجهة إلى ميناء مصراتة في ليبيا.

وأشار البيان إلى أن “السفينة كانت على بعد 150 ميلا بحريا شمال غرب طبرق، وأن فريق إيريني فحص الوثائق المتوفرة على متن السفينة، وفتشوا البضائع المكونة من الأسمنت في أكياس كبيرة، لكن لم يتم العثور على أي شيء مشبوه، وعاد الفريق الفرنسي إلى وحدته وسمح للسفينة بالمضي في طريقها”.

وحسب البيان، فإنه منذ 4 مايو الماضي، عندما بدأت العملية “إيريني” نشاطها بعد إنشائها في مارس بقرار من الاتحاد الأوروبي، نفذت دوريات وسط البحر المتوسط، وأجرت أكثر من 1000 عملية نقل، و35 “مقاربة ودية” (زيارات توافقية على متن السفن التجارية) و3 عمليات تفتيش للسفن التجارية للتحقق من حمولتها.

ورصدت العملية أكثر من 16 ميناء ومنشأة نفطية، كما رصدت أيضا 25 مطارا ومهبطا، و120 رحلة جوية ربما تحمل شحنات عسكرية ذهابا وإيابا إلى ليبيا.

وأنشئت “إيريني” تطبيقا لقراري مجلس الأمن الدولي رقمي 2292 لسنة 2016 و2526 لسنة 2020، بشأن حظر الأسلحة المفروض على ليبيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: