#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
إقتصاد

“إثنين أسوأ” في سوق النفط.. والفاعل كورونا

تراجعت أسعار النفط أكثر من 3% الإثنين، مع استمرار قفزة في حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة وأوروبا.

وأعلنت الولايات المتحدة عن أعلى عدد حتى الآن للإصابات الجديدة بالفيروس في يومين بينما سجلت الإصابات في فرنسا مستوى قياسيا مرتفعا يزيد على 50 ألفا يوم الأحد. وفرضت إيطاليا وإسبانيا قيودا جديدة لكبح انتشار الفيروس.

وقال بيورنار تونهوجن رئيس أسواق النفط في رايستاد انريجي “إنه يوم إثنين أسوأ في سوق النفط.. حذرنا طويلا من أن موجة ثانية من القيود الصارمة لكبح فيروس كورونا قد يعاد فرضها، وهو ما يحدث فعلا الآن”.

وهبطت عقود خام برنت القياسي العالمي 1.31 دولار، أو 3.1%، لتسجل عند التسوية 40.46 دولار للبرميل، وفقا لرويترز.

وتراجعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.29 دولار، أو 3.2%، لتبلغ عند التسوية 38.56 دولار للبرميل.

وسجل الخامان القياسيان كلاهما خسائر بلغت حوالي 2.5% الأسبوع الماضي.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا  الجمعة إن الإنتاج الليبي سيصل إلى مليون برميل يوميا في الأسابيع المقبلة، وهي زيادة أسرع مما تكهن كثير من المحللين. وقد يصًعب ذلك مساعي منظمة أوبك لتقييد الإمدادات للتغلب على فتور في الطلب.

وقال وارن باترسن رئيس استراتيجية السلع الأولية في (آي إن جي) “آخر شيء تحتاجه السوق الآن هو معروض إضافي”.

العاصفة زيتا

من ناحية أخرى، قال مكتب سلامة وحماية البيئة في الولايات المتحدة الإثنين إن العاصفة المدارية زيتا، التي من المتوقع أن تعبر مناطق إنتاج النفط والغاز الطبيعي في شمال خليج المكسيك هذا الأسبوع، تسببت في إيقاف 16% من إنتاج النفط الخام.

وأضاف المكتب أن حجم النفط الخام الذي توقف إنتاجه وصل إلى 293 ألفا و656 برميلا يوميا بحلول ظهر الإثنين. وأوقفت شركات الطاقة أيضا 6% من إنتاج الغاز الطبيعي، أو 162.57 مليون قدم مكعبة يوميا، استعدادا للعاصفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: