#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
مشاركات وترجمات

أحاط بها حراس شخصيين.. شاهد ماذا فعلت حليمة بولند وأثارت ضجة واسعة في الكويت!

تعرضت الإعلامية الكويتية المثيرة للجدل، حليمة بولند، إلى موجة سخرية من الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الذين وصفوها بـ”النحس”.

جاء ذلك بعدما قامت حليمة بولند بنشر فيديو جديد لها عبر “سناب شات”، وهي في طريقها إلى حضور عرض أزياء.

حليمة بولند “مستانسة”

وظهرت حليمة بولند، في الفيديو، وهي تخرج من السيارة محاطة برجال الأمن في طريقها إلى حضور عرض أزياء.

وعبرت حليمة بولند عن سعادتها بمشاركتها في الفعاليات من جديد، وعودة الحياة من جديد، وقالت: “أهلا وسهلاً بالحراس الشخصيين. أنا سعيدة أن الحياة بدأت ترجع لطبيعتها مع الاحتفاظ بالاشتراكات الاحترازية الصحية، وجميعنا نرتدي كمامات، واليوم عرض أزياء مميز، ترقبونا”.

وجه النحس

وبعد ساعات من الفيديو فقط، أعلنت الكويت اتخاذها قرارات وقائية جديدة في البلاد، للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد. الذي بدأ يضرب بموجته الثانية.

وهو ما عرض حليمة بولند للسخرية، ووصفها بـ”وجه النحس”، فكتب أحد المتابعين: ” أعوذ بالله، معقولة نحس”.

وسخر آخر قائلاً: ” ليتها بقيت في منزلها وبقيت صامتة بدل أن تنحسنا”.

وبنفس الوصف، كتب متابع: ” طول عمرها نحس”، وعلق آخر: ” لا أحد يخبرها بأنهم سيعيدون الحظر”.

حزمة جديدة من الإجراءات في الكويت

هذا وقد أعلنت الحكومة الكويتية، الأربعاء الماضي عن حزمة جديدة من الإجراءات الاحترازية للتعامل فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

وذلك بعد ارتفاع منحنى الإصابات تدريجياً خلال الأيام الأخيرة، حيث سجلت الكويت 167 ألفاً و410 حالة إصابة بفيروس كورونا. منذ ظهوره في البلاد، فيما بلغت حصيلة الوفيات 961.

وقرَر مجلس الوزراء الكويتي وفي اجتماع استثنائي،  وقف دخول غير الكويتيين إلى أراضيها لمدة أسبوعين، بداية من الأحد المقبل.

كما تقرر تطبيق حجر صحي “مؤسسي” مدته 7 أيام في أحد الفنادق المحلية، ويسري العمل به لفترة تصل إلى شهر على الأقل.

وتضمنت القرارات أيضاً وقف الاحتفالات وتأجير القاعات والخيام والتجمعات، بما فيها المرتبطة الأعياد الوطنية. مع وقف العمل بالأندية الصحية ومحال العناية الشخصية.

وستنفذ الحكومة الكويتية غلقاً جزئياً لكافة الأنشطة التجارية، اعتباراً من الثامنة مساءً إلى الخامسة فجراً، وستغلق صالات استقبال المطاعم في نفس التوقيت. على أن يُكتفى بخدمات الطلبات الخارجية والتوصيل.

كما دعت الحكومة الكويتية الاتحادات الرياضية إلى وقف أنشطتها والمباريات الودية.

حليمة بولند بوجه منتفخ

وفي سياق آخر، أثارت حليمة بولند جدلاً واسعاً قبل أسبوع بعد ظهورها في مقطع فيديو بوجه منتفخ.

وبدت حليمة بولند في الفيديو بشكل مختلف، إذ بدا وجهها ممتلئا ومنتفخا، فيما أكد الأغلبية أنها قامت بإجراء عمليات تجميل بشكل مبالغ فيه.

وتعرضت حليمة بولند حينها لانتقادات واسعة من المتابعين ومما كتبوه : “كل سنة راس جديد”، و”كان صبرت ما صورت لين يفش وجها من الإبر بس ما يتحملون”.

وعلق آخرون: “خربت وشوهت وجهها”، و”زيادة خميرة. كثّر خميرة” و”وجهها تحول مربع” و”عجينتي قبل أخبزه”.

حليمة بولند تنصح الكويتيين وتضحكهم

وليست المرة الأولى التي تثير بها حليمة سخرية الكويتيين، فقد أضحكتهم بعدما وجهت رسالة إلى الشعب الكويتي تزامناً مع بدء أول انتخابات برلمانية. تشهدها البلاد في عهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد.

وقالت حليمة بولند آنذاك في رسالتها عبر “سناب شات”: “أوصيكم بحسن الاختيار، لا تصوتوا للذين يشترون الأصوات، لا تصوتون للذين يبيعون وطنهم”.

وتابعت حليمة رسالتها التي حولت بها حرف “الطاء” إلى “التاء”، و”الصاد” إلى “سين” بسبب “دلعها” في الكلام: “لا تصوتوا لمؤججي. التعصب والطائفية، والمذاهب والقبلية وغيرها من الأمور التي بها تطرف”.

واستطردت: “لا تصوتوا لنواب الخدمات الذين تكون خدماتهم لكم وقتية وآنية، وعلى المدى البعيد لا يخدمون مستقبل هذا الوطن”.

ووصفت حليمة بولند انتخابات مجلس الأمة حينها بـ”العرس”، وقالت: “حين تذهبون يوم السبت لهذا العرس الديمقراطي الجميل. وتمسكون ورقة الاقتراع، صوتوا بضمير حي، وضعوا رب العالمين في قلبكم والكويت بين عيونكم بعيداً عن أي مصالح شخصية أو تعصب”.

ولم تلق حليمة بولند على رسالتها سوى التعليقات الساخرة التي ذكرتها بتورطها في قضية غسيل أموال المشاهير، وذكروها بأنها. لم “تضع الكويت بين عيونها” حينها، وعلق معظمهم على طريقة كلامها التي رأوا أنها مستفزة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: