ثقافة وأدب

5 فائزين لم يتسلموا جوائز نوبل على مدار تاريخها.. تعرف عليهم

على الرغم من كون جائزة نوبل ضمن الجوائز المرموقة التى يحلم أى مبدع بالحصول عليها، إلا أن هناك فائزين لم يتمكنوا من التتويج بالجائزة واستلامها فى حفلها السنوى الذى يقام كل عام فى شهر ديسمبر، لكونه يوافق ذكرى وفاة ألفريد نوبل مخترع الديناميت صاحب الجائزة.

وألقى موقع ewn.co.za الضوء على 5 حائزين على جائزة نوبل لم يتمكنوا من استلام جوائزهم، ففى عام 1936 تم اعتقال الصحفى الألمانى وعالم السلام كارل فون أوسيتزكى فى معسكر اعتقال للنازيين، لذا لم يتمكن من الحضور، وفى عام 1975 تسلمت يلينا بونر الجائزة بدلاً من زوجها المعارض الروسى أندريه ساخاروف.

وفى عام 1983 رفض زعيم الاتحاد البولندى ليخ فاونسا الدعوة للحضور إلى أوسلو خشية من عدم السماح له بالعودة إلى بولندا، وفى عام 1991 كانت زعيمة المعارضة أونج سان سو كى رهن الإقامة الجبرية فى منزلها فى ميانمار، عندما فازت بالجائزة.

وفى عام 2010 كان المعارض الصينى ليو شياوبو فى السجن وبقى كرسيه فارغًا، حيث تم وضع الجائزة عليه.

جدير بالذكر أن أول احتفال لتقديم جائزة نوبل فى الآداب الفيزياء، الكيمياء، الطب، أقيم فى الأكاديمية الملكية الموسيقية فى مدينة ستوكهولم السويدية سنة 1901، وابتداءً من سنة 1902، قام الملك بنفسه بتسليم جائزة نوبل للأشخاص الحائزين عليها. تردّد الملك “أوسكار” الثانى ملك السويد فى بداية الأمر فى تسليم جائزة وطنية لغير السويديين، ولكنه تقبّل الوضع فيما بعد لإدراكه لكمية الدعاية العالمية التى ستجنيها السويد.

وتُسلّم جوائز نوبل فى احتفال رسمى فى العاشر من ديسمبر من كل عام على أن تُعلن أسماء الفائزين فى شهر أكتوبر من العام نفسه من قِبل اللجان المختلفة والمعنية فى تحديد الفائزين لجائزة نوبل.

أما العاشر من ديسمبر هو يوم وفاة الصناعى السويدى ألفريد نوبل، صاحب جائزة نوبل. وتسلم جائزة نوبل للسلام فى مدينة أوسلو (عاصمة النرويج) بينما تسلم الجوائز الأخرى من قبل ملك السويد فى مدينة ستوكهولم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *