#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
أخبار منوعة

30 مليون دولار جناها من فيديوهات الألعاب! الطفل ريان نجم اليوتيوب الأعلى دخلاً في 2020

حقق الطفل ريان كاجي البالغ من العمر 9 سنوات، ما يقرب من 30 مليون دولار في عام واحد، من خلال “تجربة الألعاب” ومراجعتها على موقع يوتيوب، ليحمل لقب “نجم اليوتيوب” الأعلى دخلاً للعام الثالث على التوالي.

الطفل ريان يبني ثروة

صحيفة The Guardian البريطانية، قالت الجمعة 18 ديسمبر/كانون الأول 2020، إن ريان من ولاية تكساس، حقق أرباحاً تقدر بـ29.5 مليون دولار من قناته على يوتيوب Ryan’s World أو عالم ريان، مشيرةً إلى أنه أصبح الأعلى دخلاً خلال العام الجاري بين نجوم يوتيوب.

كذلك حقق ريان حوالي 200 مليون دولار من الألعاب والملابس التي تحمل علامة Ryan’s World، مثل ملابس النوم من Marks & Spencer. كما وقَّع على صفقة غير معلنة، ولكنها بملايين الدولارات على الأرجح، لمسلسله التلفزيوني على نكلودين.

بدأ الطفل ريان الذي يوصف بأنه “مؤثر الأطفال”، إنشاء مقاطع الفيديو على اليوتيوب في مارس/آذار عام 2015 بعد مشاهدته قنوات أخرى لمراجعة الألعاب وسؤال والدته: “لماذا لا أظهر على اليوتيوب مثل جميع الأطفال الآخرين؟”.

بعد ذلك أصبحت عائلته- التي غيرت لقبها الحقيقي، غوان، إلى لقبه على الشاشة، كاجي- تدير الآن تسع قنوات على يوتيوب، لكن قناة عالم ريان هي الأكثر شهرة حيث بلغ عدد مشتركيها 41.7 مليون ومشاهداتها 12.2 مليار مشاهدة، بحسب ما ذكره موقع forbes الأمريكي.

يشير الموقع الأمريكي إلى أن مقطع الفيديو الأشهر لريان، Huge Eggs Surprise Toys Challenge، حصد أكثر من ملياري مشاهدة، ما جعله ضمن الـ60 مقطع فيديو الأكثر مشاهدة على يوتيوب.

العائلة تدفع ثمن الشهرة

لكن في المقابل فإن الطفل ريان وعائلته مهددون الآن بالخضوع لتحقيق لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية في مزاعم امتناعهم عن الكشف عن رعاة مقاطع الفيديو بشكل سليم.

إذ جاء في شكوى من هيئة مراقبة المستهلك، Truth In Advertising: “ما يقرب من 9% من مقاطع مراجعات الألعاب التي يقدمها ريان تتضمن ما لا يقل عن توصية مدفوعة لأحد المنتجات تستهدف الأطفال في سن الحضانة، وهي مجموعة أصغر من أن تميز بين إعلان تجاري ومراجعة. وغالباً ما تصور هذه الإعلانات أطعمة غير صحية”.

في هذا السياق حذر بنجامين بوروز، الأستاذ المساعد لدراسات الصحافة والإعلام بجامعة نيفادا بمدينة لاس فيغاس، الذي يدرس الاتجاهات الناشئة على وسائل التواصل الاجتماعي، من الخطر المتمثل في أن الأطفال الآخرين “يُستهدَفون من مؤثري الأطفال بطرق قد لا يكون الآباء والأمهات على علم أو وعي بها”.

أضاف بوروز أن “الشركات تتقرب إلى ريان باعتباره من المؤثرين على الأطفال لمراجعة أحدث الألعاب حتى يتمكن الأطفال الآخرون من رؤيتها. ولكن الآن، أصبح هذا المؤثر الطفل نفسه علامة تجارية توضع في وورلمارت وتارغت وأمازون وله قوته وتأثيره. الأمر صادم”.

بوروز أشار أيضاً إلى أنه أصبح مهتماً بظاهرة الأطفال المؤثرين بعد أن طلب منه أطفاله فعل الأشياء التي تفعلها عائلة ريان. وقال: “قلت في نفسي: “يا إلهي، ثمة مشكلة هنا إذا كان أطفالي ينتظرون أن تصبح عائلتنا مثل عائلة ريان”.

حلم كبير لعائلة ريان

وكانت قناة الطفل ريان على يوتيوب تسمى في البداية ريان تويز ريفيو Ryan Toys Review، وتتكون في معظمها من مقاطع فيديو لفتح صناديق الألعاب واللعب بها وفتح الهدايا أمام الكاميرا والتعليق عليها.

لكن القناة تطوّرت وأصبحت تقدم الآن المزيد من مقاطع الفيديو التعليمية، بالإضافة إلى الألعاب، كما تأمل الأسرة في توسيع “عالم ريان” ليصل إلى الجمهور العالمي بتصوير مقاطع مصورة باللغتين الإسبانية واليابانية.

وإلى جانب مجموعة من الألعاب والملابس والسلع المنزلية التي تحمل علامة ريان التجارية، لدى الطفل برنامج تلفزيوني منفصل “Ryan’s Mystery Playdate” على قناة “Nickelodeon” الأمريكية للأطفال.

بحسب موقع  Business insider ربح الطفل ريان تقريباً كل أمواله، أو ما يقرب من 21 مليون دولار، بفضل إعلانات ما قبل عرض الفيديوهات على قناتيه “ريان تويز ريفيو” و”ريانز تويز ريفيو”، إضافة إلى أموال أخرى يتقاضاها مقابل المنشورات المدعومة من الرعاة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: