#logo { margin-top: 10px !important; margin-bottom: 10px !important; }
أخبار منوعة

نوبة بكاء لموظفة مطعم بسبب تصرف مفاجئ من زبون..

دخلت موظفة مطعم بولاية “جورجيا” الأمريكية في نوبة بكاء بسبب مفاجأة سعيدة أعدها لها أحد الزبائن، والذي كان مضطرًا لقضاء 24 ساعة داخل المطعم بسبب خسارته رهانا مع أصدقائه، حيث فاجأها بمبلغ بقشيش لم تكن تتوقعه يُقدر بـ ألف دولار.
يشار إلى أن العميل “مايكل كارسلي”، وهو من مدينة “أتلانتا” عاصمة ولاية “جورجيا” الأمريكية، قدم البقشيش لموظفة المطعم “موسمت شومي” خلال مقطع فيديو بثه مباشره عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” الأسبوع الماضي.
وكان “كارسلي”، البالغ من العمر 32 عامًا، قد أمضى عدة ساعات بالمطعم في الـ3 من يناير الجاري في محاولة لإنهاء أكبر عدد ممكن من حلوى “الوافل”، بعد أن دفعه أصدقاؤه لهذه الخطوة كـ”عقوبة له” نتيجة لخسارته رهان خاص بكرة القدم، حيث فرضوا عليه البقاء داخل المطعم لمدة 24 ساعة، لكن مع كل كعكة “وافل” يتناولها يمكن تقليل ساعة من مدة العقوبة.
وتمكن “كارسلي” من تناول 18 كعكة “وافل” في غضون 6 ساعات، وبلغت قيمة فاتورته 49 دولارًا، وكان يبث معاناته للتخلص من العقوبة التي فرضها عليه أصدقاؤه عبر “فيسبوك” مباشرة لمتابعيه، وعرض عليه البعض المساعدة في دفع فاتورته، لكنه قرر إنفاق أي تبرعات يحصل عليها في عمل خيري، وبالفعل خلص إلى الاستفادة من أي تبرعات يتلقاها من متابعيه في زيادة بقشيش النادلة التي تولت خدمة طاولته.
وأشار إلى أنه توصل إلى هذه الفكرة بسبب علمه بأن موظفي المطاعم تضرروا بشدة في ظل تفشي جائحة كورونا، واستطاع جمع مبلغ 1040 دولارًا في صورة 90 تبرعًا منفصلًا.
ووثق “مايكل كارسلي” رد فعل الموظفة لحظة رؤيتها مبلغ البقشيش الذي حدده لها على الفاتورة، وتوجهت إليه بالشكر وانهمرت دموعها في تلك اللحظات.
وأكدت “موسمت شومي”، وهي في الأساس من بنجلاديش، أنه لم يسبق أن واجهت خلال فترة عملها بالمطعم والتي استمرت لـ11 عامًا موقفًا مؤثرًا كالذي بدر من “كارسلي” وأصدقائه.
وقالت موظفة المطعم في تصريحات لشبكة “CNN” الإخبارية إنها مازالت في حالة ذهول، مضيفة أنها أخبرت عائلتها وأصدقائها على الفور بعد حصولها على الإكرامية التي تكن تتخيلها.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: