نمبر وان.. مذكرات ميشيل أوباما الأكثر مبيعا في ألمانيا وبريطانيا والبرتغال

 

لا تزال مذكرات ميشيل أوباما، زوجة الرئيس الأمريكي السابق، تحتل المرتبة الأولى في العالم منذ صدورها خلال شهر ديسمبر الماضي، كما أنها ترجمت إلى 23 لغة وتباع بشكل جيد في جميع أنحاء العالم.

فعلى سبيل المثال تصدرت المذكرات قائمة الأعلى مبيعا على مدار أسابيع طويلة في ألمانيا والبرتغال وإنجلترا وسنغافورة، ودول أخرى مثل في فنلندا، والنرويج، والدنمارك.

أما في السويد فالكتاب يحتل المرتبة الثانية، وفى أيرلندا يحتل المرتبة الثالثة، وفى فرنسا وأسبانيا وإيطاليا يحتل المرتبة الرابعة، ويتصدر المركز 14 في بولندا ورقم 20 في جمهورية التشيك.

وتكشف ميشيل أوباما في مذكراتها خبايا عالمها الخاص، وتسرد التجارب التي صقلت شخصيتها منذ طفولتها في الجانب الجنوبي من شيكاغو، والسنين التي قضتها وهى تحاول إقامة التوازن بين دورها كأم وعملها، وصولا إلى الفترة التي عاشتها فى البيت الأبيض، ومن ثم عودتها لتكون مواطنة عادية.

وتقول ميشيل أوباما: أنا امرأة عادية وجدت نفسها في رحلة استثنائية.. أرجو من خلال قصتي الخاصة التي أشارك العالم بها أن أفسح مجالا لظهور قصص أخرى وسماع أصوات أخرى، وأن أمهد الطريق أمام من يشعر بالانتماء إلى القمة، وأسهل عليه سبل بلوغها.

جدير بالذكر أن ميشيل أوباما، ظهرت كمدافعة قوية عن قضايا النساء والفتيات في الولايات المتحدة وحول العالم، وكرست جهودا جبارة لإقناع العائلات الأمريكية بإحداث تغيير جذري والانتقال إلى نمط حياة صحي ومفعم بالنشاط والحركة اليومية، كما وقفت إلى جانب زوجها باراك أوباما حين كان يقود بلاده في فترة عصيبة جدا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى