غير مصنف

مصدر دبلوماسي: أمريكا تخلت عن حلفائها في سوريا بهذا المقابل

 

رأى مصدر دبلوماسي في بروكسل، أن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا يشير إلى رفض واشنطن تحالفات مقابل حلفاء مؤقتين، يمكن من خلالهم التأثير على تطور الأوضاع في البلاد.

وقال المصدر اليوم الخميس 20 ديسمبر / كانون الأول الجاري: “لم تعد الولايات المتحدة ترغب في إقامة تحالفات دائمة في العالم وتعتمد على تغيير الحلفاء وفقا للظروف على وجه الخصوص، في سياق تطور الصراعات، ويولد نموذج جيوسياسي جديد”.

وأضاف: “الحلفاء يتغيرون اعتمادا على الأهداف والظروف، لكن الأوروبيين غير مستعدين لهذا النهج الجديد”.

ووفقا للمصدر، فإن الولايات المتحدة ستواصل التأثير على الأوضاع في سوريا عن طريق الوسائل المتاحة لحلفاء أمريكا، ودعم الصراع بمساعدة وسطاء.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس الأربعاء، أن بلاده هزمت تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا، بفضل وجود قواته هناك.

وبعد ذلك أعلنت الناطقة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، أن الولايات المتحدة بدأت سحب قواتها من سوريا، مضيفة: “لكن الانتصار على “داعش” لا يعني نهاية وجود التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة”.

وأفادت وكالة “رويترز” نقلا عن مصادرها أن جميع موظفي وزارة الخارجية الأمريكية سيتم إجلاؤهم من سوريا خلال 24 ساعة.

ومن المتوقع أن يكون الإطار الزمني لسحب القوات من سوريا بين 60 و100 يوم، وفقا لـ”سي إن إن”، التي أشارت إلى أنه يوجد الآن نحو 2000 جندي أمريكي في سوريا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: