غير مصنف

مصدر أمريكي يكشف دور أردوغان في انسحاب الولايات المتحدة من سوريا

 

كشف مسؤول أمريكي مطلع أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اتخذ قرار سحب قوات الولايات المتحدة من سوريا نتيجة محادثاته الأخيرة مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان.

وأوضح المسؤول الأمريكي، في حديث لوكالة “رويترز”، اليوم الأربعاء، أن القرار تم اتخاذه بعد مكالمة هاتفية جرت بين ترامب وأردوغان الجمعة الماضي.

وقال المصدر ذاته مبينا: “كل ما حدث لاحقا يجري تطبيقا للاتفاق الذي تم التوصل إليه خلال هذه المكالمة الهاتفية”.

وأعلنت الولايات المتحدة، في وقت سابق من الأربعاء، أنها بدأت سحب كل قواتها المنتشرة في سوريا.

وأشارت الإدارة الأمريكية على لسان كل من البيت الأبيض والبنتاغون إلى أنها تنتقل إلى “مرحلة جديدة” من حملتها في سوريا.

وأبلغ أردوغان ترامب خلال المحادثات، حسبما ذكرته الرئاسة التركية، بمباعث قلقه الخاصة بأمن تركيا القومي بسبب أنشطة من تعتبرهم أنقرة إرهابيين قرب حدود بلاده في شمال وشرق سوريا، وذلك في إشارة إلى “وحدات حماية الشعب” الكردية”.

وأثار الدعم الأمريكي للمسلحين الأكراد في سوريا خلال السنوات الماضية استياء بل غضبا لدى تركيا، التي اتهمت الولايات المتحدة، حليفتها في الناتو، بدعم الإرهاب.

ومن المتوقع أن تطال العملية العسكرية الجديدة لتركيا في الأراضي السورية والتي ستكون الثالثة من نوعها بعد “درع الفرات” و”غصن الزيتون”، منطقة شرق الفرات، علما بأن الرئيس التركي تعهد أيضا بعملية “تطهير” مدينة منبج بمحافظة حلب السورية حال عدم قيام الولايات المتحدة بإخلائها “من الإرهابيين”، ويقصد “وحدات حماية الشعب” الكردية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: