الإعلانات
إقتصاد

مجموعة مصرفية تضع “روشتة” لوقاية الشركات من عدوى كورونا

أعرب رئيس مجموعة “يو بي إس” المصرفية السويسرية أكسل فيبر، عن اعتقاده أن الأسواق العالمية لا تقدر الخطر الذي يشكله تفشي فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي حق قدره.

وقال فيبر: “سيحدث أثر كبير وسيتجاوز الربع الأول، وهنا سوف تكون الاستجابة المالية مهمة للغاية لدعم الشركات عن طريق خفض الضرائب، وتوفير تمويل طارئ”.جاء ذلك في حديث أدلى به فيبر لوكالة “بلومبرج” في الرياض، السبت، على هامش اجتماعات وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية للدول الأعضاء في مجموعة العشرين لكبرى الاقتصادات العالمية، والتي تعقد بالعاصمة السعودية اليوم وتستمر لمدة يومين.

ووفقا لتقديرات فيبر، سوف يمر النمو العالمي بانخفاض كبير من 3.5% إلى 0.5% وسوف تسجل الصين معدل نمو سلبي في الربع الأول، وهو ما لم يحدث، على الأقل، منذ عام 1990، بحسب بيانات “بلومبرج”.

ولكن فيبر قال إن البنك المركزي الصيني وغيره من البنوك المركزية في آسيا لديها فرصة تغيير مسار الأمور على نحو أكثر من مجرد ضبط معدلات الفائدة.

وأوضح فيبر: “إنها تدير نظام قيود محكم بشأن الحصص الاستثمارية ويمكنها تحرير هذا مؤقتا ومحاولة استمرار الاستثمارات”.

وأضاف أن فرصة التحايل على الوضع تأتي بالابتكار فيما يتعلق باتخاذ الإجراءات والقدرة على خوض مزيد من المجازفة في السياسة النقدية التوسعية.

وقال صندوق النقد الدولي، السبت، إن فيروس كورونا سيقلص على الأرجح النمو الاقتصادي العالمي 0.1 نقطة مئوية.

وقدمت كريستالينا جورجيفا المديرة العامة للصندوق هذه التوقعات لمحافظي البنوك المركزية ووزراء المالية في أكبر 20 اقتصادا في العالم خلال اجتماع في الرياض.

وقالت إن الصندوق ينظر في سيناريوهات أكثر حدة إذا استمر التفشي لفترة أطول وزاد انتشاره على نطاق عالمي.

حذر صندوق النقد الدولي، الأربعاء، من أن فيروس كورونا أعاق بالفعل النمو الاقتصادي في الصين، وأن مزيدا من الانتشار إلى دول أخرى قد يعرقل تعافيا متوقعا لكنه “بالغ الهشاشة” للاقتصاد العالمي في 2020.

وارتفعت الوفيات في بر الصين الرئيسي إلى 2345 حتى الجمعة، فيما تجاوزت الإصابات 76 ألفا.

الإعلانات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات