الإعلانات
تكنوبوجيا وعلوم

لهذه الأسباب لا يتوجب عليك استخدام الأقنعة المزودة بالصمامات للوقاية من كورونا

الحياة تعود لطبيعتها في الكثير من الدول حول العالم بعد انتهاء الحظر الذي فرضه انتشار فيروس كورونا، لكن مع ذلك لا يزال يتوجب على الجميع اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة مثل غسل اليدين وتعقيمهما والحفاظ على التباعد الاجتماعي، وبالتأكيد ارتداء الكمامة، لكن هل يتوجب علينا ارتداء الأقنعة المزودة بالصمامات والتي بات الكثيرون يستخدمونها فعلاً، أم نكتفي بارتداء الكمامات الطبية العادية؟

هل تقي الأقنعة المزودة بالصمامات من كورونا؟

بتنا نرى مؤخراً العديد من الناس مرتدين أقنعة وجه مزودة بصمامات أمامية بلاستيكية بحجم العملة المعدنية، فهل هي خيار أفضل من الكمامات العادية؟

وفقاً لما ورد في صحيفة Washington Post الأمريكية، فإن هذا النوع من أقنعة الوجه ليس الأمثل في مجابهة كورونا، إذ إنها تتيح خروج هواء الزفير الرطب مما قد يسبب العدوى للآخرين، إليكم كل ما تريدون معرفته عن هذا النوع من الأقنعة:

صُممت للعاملين في البناء

صُمم هذا النوع من الأقنعة في الأساس لأولئك العاملين في البناء في الأجواء كثيرة الغبار ومرتفعة الحرارة، حيث إن الغرض الأساسي منها هو حماية الرئتين من الغبار.

كما تكون هذه الأقنعة مزودة بصمامات “الزفير” التي تسمح لهواء الزفير بالخروج بسهولة أكبر، الأمر الذي يمنع احتباس الحرارة الناتجة عن التنفس داخل الكمامة.

طريقة عمل الأقنعة المزودة بصمامات

وفقاً لشركة “3M”، التي تصنع الأقنعة المزودة بالصمامات، فإن هذه الأقنعة تعمل على النحو التالي:

يخضع الهواء المستنشق للترشيح خلال نسيج القناع، ويتيح الصمام خروج هواء الزفير الساخن الرطب، مما يمنع احتباسه داخل الكمامة، الأمر الذي قد يكون مزعجاً للغاية لمرتديها.

وبالتالي فإن هذا القناع مثالي للغاية للعمل في البيئة الحارة المليئة بالغبار، وهو الخيار الأمثل لعمال البناء الذين يتعرضون طوال اليوم لغبار الأتربة المتناثر، لكن تصميم هذا القناع مع الأسف ليس التصميم الأنسب لكبح جماح فيروس كورونا.

istock\ الكمامات أفضل من الأقنعة المزودة بالصمامات للوقاية من كورونا

istock\ الكمامات أفضل من الأقنعة المزودة بالصمامات للوقاية من كورونا

لماذا لا يعتبر هذا القناع الخيار الأمثل للوقاية من كورونا؟

يوصي خبراء الصحة العامة بارتداء الكمامات لمنع انتشار قطيرات الجهاز التنفسي في الهواء عند الزفير أو التحدث أو السعال أو العطس، لكن الصمامات التي يحويها هذا النوع من الأقنعة تسمح بمرور تلك القطرات خلالها، وبالتالي فهي لا تحقق الهدف المرجو منها في الوقاية من الفيروس المستجد.

ولابدّ أنك تلاحظ أيضاً أن الأقنعة الطبية المتخصصة ليست مزودة بصمامات.

وتضع العديد من الجهات الصحية إرشادات ومعايير صارمة في ارتداء الكمامات، ولا تستوفي الأقنعة المزودة بصمامات معايير الوقاية التي تتضمنها تلك الإرشادات.

على سبيل المثال، تنص قائمة الإرشادات الخاصة بارتداء الأقنعة في سان فرانسيسكو على أن “أي قناع يشتمل على صمام أحادي الاتجاه (عادة أسطوانة بلاستيكية مرتفعة يقارب حجمها عملة معدنية موجودة بمقدمة القناع أو جانبه) مُصممة لتسهيل عملية الزفير تسمح بإخراج القطرات من القناع، مما يعرض الآخرين بالقرب من مرتديها للخطر”.

ووفقاً لواشنطن بوست، توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها المواطنين بارتداء الأقنعة القماشية البسيطة لمنع انتشار “كوفيد-“19 عوضاً عن ارتداء الأقنعة المزودة بصمامات.

إذ تمنع طبقات قليلة من القطن معظم القطرات الناتجة عن التنفس والتي من المحتمل أن تكون معدية للناس المحيطين حولك، بينما تتيح الصمامات الموجودة في الأقنعة الأخرى خروج هواء الزفير، مما قد يحمل العدوى للآخرين.

الإعلانات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات