الإعلانات
آخر الأخبارتحليلات و آراء

كيف أصيب جونسون بفيروس كورونا؟

بعد ساعات من إعلان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إصابته بفيروس كورونا يوم الجمعة، قال وزير الصحة إنه مصاب بالفيروس.

كما أعلن كبير المستشارين الطبيين في إنجلترا أيضا ظهور أعراض المرض عليه.

وبرز السؤال لدى البريطانيي، من نقل العدوى لرئيس الوزراء؟، غير أنه لا توجد طريقة لمعرفة ما إذا كانوا قد نقلوا العدوى إلى بعضهم أم أنهم أصيبوا بها من شخص أو أشخاص آخرين.

وطبقا لبرنامج جونسون اليومي الرسمي فقد التقى الثلاثة بضع مرات بصفة شخصية خلال الأيام العشرة الماضية لتحديد سبل الرد على تفشي الفيروس في البلاد.

والثلاثاء الماضي، عندما شارك معظم الوزراء في اجتماع للحكومة عبر الفيديو، جلس وزير الصحة مات هانكوك وكبير المستشارين الطبيين كريس ويتي في غرفة واحدة مع جونسون.

كما وقف ويتي بجانب رئيس الوزراء خلال ثلاثة من بين 11 مؤتمرا صحفيا عن فيروس كورونا منذ 16 مارس/آذار الماضي.

والسؤال الذي يجري على ألسنة الكثيرين في مقر الحكومة (داونينج ستريت) وخارجه هو: كم شخصا آخر خالطهم رئيس الوزراء قبل أن تُظهر الفحوص إصابته بالفيروس؟.

وجونسون هو أول زعيم في العالم يعلن إصابته بمرض كوفيد-19 الذي يصيب الجهاز التنفسي ويسببه فيروس كورونا المستجد.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس البرازيلي جايير بولسونارو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن نتائج الفحوص التي أجريت لهم للتحقق من عدم إصابتهم بالفيروس جاءت سلبية، بينما عزل رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو نفسه بعدما أظهرت الفحوص إصابة زوجته بالفيروس.

كما أظهرت الفحوص إصابة ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي بالعدوى، وكذلك عدد من أعضاء الكونجرس الأمريكي.

وبالنسبة للسياسيين، الذين قد يلتقون مئات الأشخاص يوميا، تتطلب أزمة فيروس كورونا الموازنة بين الظهور علنا لقيادة شعوبهم مع الإبقاء على التباعد لمسافة آمنة.

وقال المتحدث باسم جونسون، الذي سئل مرارا عن مخالطة رئيس الوزراء للآخرين، للصحفيين يوم الجمعة إن جونسون لم يقترب بشدة من أي أحد “منذ لحظة ظهور الأعراض عليه”.

وبحسب تصريح جونسون، فإن هذا يعني يوم الخميس الماضي. ووفقا لجدول أعماله العام، خفض رئيس الوزراء البريطاني عدد الاجتماعات التي يحضرها بنفسه منذ 23 مارس/آذار الجاري تنفيذا لقواعد الإغلاق الأوسع نطاقا التي فرضتها البلاد.

لكن العلماء يقولون إن التقديرات تفيد بأن فترة حضانة الفيروس تتراوح بين يوم واحد و14 يوما، وإن هناك روايات عن أشخاص نقلوا المرض من دون أن تظهر عليهم أي أعراض.

وفي وقت سابق الأحد، أعلنت السلطات الصحية في بريطانيا، تسجيل 209 حالات وفاة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع الإجمالي إلى 1228.

وأضافت السلطات أنه تم تسجيل 2433 حالة إصابة جديدة بكورونا، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 19522 حالة.

الإعلانات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات